Accessibility links

logo-print

بلير يدلي بشهادته حول مشاركة المملكة المتحدة في حرب العراق مطلع العام المقبل


قالت اللجنة المشرفة على التحقيق في مشاركة بريطانيا في حرب العراق إن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وعددا من مسؤولي حكومته سيدلون بشهاداتهم حول القضية مطلع العام المقبل.

وأوضح المشرف على عمل اللجنة جون شيلكوت يوم الجمعة أن الاستماع لشهادات مسؤولي حكومة لندن السابقة بخصوص إقحام البلاد في حرب العراق عام 2003 سيتم خلال شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط المقبلين.

وأوضح شيلكوت أن اللجنة ستطالب المسؤولين السابقين بشرح طريقة اتخاذهم للقرارات وكيفية اعتمادهم لوضع الإستراتيجية والحلول البديلة، بالإضافة إلى تبرير القرارات الحاسمة فيما يتعلق بالتدخل العسكري.

وتعد هذه المرحلة أولية، حيث ستعقد اللجنة بعدها اجتماعا مغلقا لدراسة نتائج ومعلومات الشهادات، تليها جولة ثانية من الاستماع لبعض من أدلوا بشهاداتهم منتصف عام 2010.

وكان رئيس الوزراء غوردون براون قد أعلن منتصف العام الجاري فتح تحقيق حول الأسباب التي حملت الحكومة على المشاركة بـ45 ألف جندي في غزو العراق، وكيفية اقتناع الوزراء بأن نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان يمتلك أسلحة دمار شامل، والذي تبين لاحقا عدم صحته.

يشار إلى أن المعارضة الشعبية لهذا التدخل كانت أحد أهم الأسباب التي أدت إلى رحيل بلير من رئاسة الحكومة.
XS
SM
MD
LG