Accessibility links

اوباما يعد كوريا الشمالية بمستقبل زاهر في حال قررت التخلي عن طموحاتها النووية


وعد الرئيس باراك اوباما في مقابلة صحافية نشرت اليوم الجمعة كوريا الشمالية بالأمن والازدهار في حال وفائها بالتزاماتها المتعلقة بالتخلي عن برنامجها النووي، معبرا عن استعداد بلاده لعقد مباحثات ثنائية مع بيونغ يانغ في إطار المفاوضات السداسية.

وقال اوباما في مقابلة نشرتها وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب إن "مفاوضات الدول الست الرامية إلى نزع القدرات النووية في شبه الجزيرة الكورية سلميا، من شأنها أن تجلب الأمن والازدهار إلى كوريا الشمالية والمنطقة،" مشددا في الوقت ذاته على المخاطر التي تشكلها الطموحات النووية لحكومة بيونغ يانغ.

وأضاف اوباما في المقابلة التي أجريت معه عشية جولته في المنطقة التي تستمر ثمانية أيام وتشمل كوريا الجنوبية، "نحن منفتحون على المحادثات الثنائية في إطار المفاوضات السداسية ولكن (بشرط) أن يقود هذا الأمر إلى استئناف سريع للمفاوضات،" وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن يونهاب.

الحدود البحرية

وعلى صعيد آخر، ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية اليوم الجمعة أن بيونغ يانغ ستلجأ إلى الوسائل العسكرية لحماية حدودها البحرية المتنازع عليها في البحر الأصفر، حيث وقع هذا الأسبوع حادث بحري مع جارتها الجنوبية.

وأوضحت الوكالة أن مسؤولا عسكريا كوريا شماليا وجه إلى نظيره الجنوبي رسالة جاء فيها "نذكركم مجددا بأن هناك حدودا بحرية واحدة رسمناها في البحر الأصفر، وبالتالي سنلجأ إلى جميع الوسائل العسكرية لحمايتها."

وأضافت الرسالة أن "كوريا الجنوبية ستتحمل مسؤولية أية أعمال ترمي إلى نسف المصالحة الوطنية وتقويض السلام والوحدة، وستدفع ثمن ذلك غاليا جدا."

ووقع حادث بحري يوم الثلاثاء الماضي بين الكوريتين في البحر الأصفر، في أول اشتباك من نوعه منذ سبعة أعوام.

وأكدت السلطات الكورية الجنوبية أنها ألحقت بسفينة كورية شمالية أضرارا جسيمة بعدما اجتازت الأخيرة الحدود البحرية بين البلدين وتجاهلت الطلقات التحذيرية، ما اضطر البحرية الجنوبية إلى إطلاق النار عليها.
XS
SM
MD
LG