Accessibility links

تحويل البساتين إلى أراض سكنية في كربلاء بسبب شحة المياه


قال نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف جاسم الخطابي إن الجفاف دفع بالكثير من أصحاب البساتين بكربلاء لهجر بساتينهم أو بيعها على شكل أراض سكنية.

وأضاف الخطابي لـمراسل"راديو سوا" في كربلاء أن الحكومة المحلية حاولت الحد من ظاهرة تفتيت البساتين عبر اللجوء إلى بعض الإجراءات، لكنه اشتكى من عدم فاعلية إجراءات الحكومة في ظل شحة المياه.

وقال الخطابي إن أزمة المياه لن تحل دون تعاون دولي، مطالبا "الأمم المتحدة والدولة المجاورة أن تراعي القوانين بشأن المياه وأن لا تستغل المياه للضغط على العراق تحقيقا لبعض الأهداف".

يذكر أن كربلاء تشتهر ببساتين النخيل والحمضيات لكن الكثير من أصحاب هذه البساتين اضطروا إلى هجرها خلال السنوات الأخيرة بسبب الجفاف وارتفاع تكاليف إدامتها.

ويقلل أصحاب البساتين من أهمية الاعتماد على المياه الجوفية لري بساتينهم لأن حفر الآبار وتوفير الوقود لآلات سحب المياه عملية مكلفة، بحسب قولهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG