Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يتوقع استمرار الاضطراب الاقتصادي والمالي في روسيا والعالم


توقع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أن يكون العام المقبل مضطربا بالنسبة إلى الاقتصاد الروسي والعالمي.

وفي مقال تنشره مجلة The Economist البريطانية، برر ميدفيديف توقعه استمرار الاضطراب الاقتصادي والمالي إلى مدى عمق الأزمة والمشاكل المعقدة التي أنتجتها.

وقال "اعتقد أن عام 2010 سيكون عاما مضطربا من الزاوية الاقتصادية والمالية، في روسيا كما في العالم أجمع، لأن مدى عمق الأزمة والمشاكل المعقدة التي كشفت النقاب عنها، يعني أن مرحلة الاستقرار والنهوض ستتطلب وقتا طويلا."

وشدد ميدفيديف على نوعية النهوض وليس سرعته.

أضاف ميدفيديف أن قضايا الأمن وحماية البيئة وتقليص استهلاك الطاقة وموارد طبيعية أخرى ستكون أكثر حيوية.

وفي هذا السياق، ستظل النفقات من اجل الأبحاث العلمية من بين الأولويات.

كذلك، أعرب ميدفيديف عن أمله في إنهاء المفاوضات في شأن انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية خلال العام المقبل.

وكتب ميدفيديف في هذا المقال الذي ستنشره المجلة الأسبوعية في عدد خاص بعنوان "العالم في العام 2010" "لا يزال الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية ضمن جدول أعمالنا: نأمل إنهاء المفاوضات عام 2010."

XS
SM
MD
LG