Accessibility links

logo-print

كلينتون: العلاقات الأميركية الصينية إيجابية ونسعى معا إلى خلق بيئة أكثر استقرارا لآسيا


قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في مقابلة خاصة مع إذاعة صوت أميركا إن العلاقات الأميركية الصينية إيجابية وأن التعاون جار في شتى المجالات.

وأضافت كلينتون "جزء أساسي مما نعمل عليه هو التعاون الايجابي والعلاقة الشاملة في شتى المجالات. إنها ليست فقط علاقة اقتصادية وليست فقط تعبير عن اهتمامات سياسية بل إنها علاقة على مستوى شامل وكامل."

وقالت كلينتون "نشعر بأننا أحرار بالتعبير عما يجري في خواطرنا كما نشجع الصينيين على القيام بالشيء ذاته، لأننا نعتقد أن من شأن ذلك أن يخلق فهما أكثر للأمور ليس بالضرورة أن نتفق دائما بل نريد الإبقاء على العمل معا حتى لو لم نتفق في بعض المجالات."

وردا على سؤال حول عدم الاتفاق في الشأن الاقتصادي، قالت كلينتون "نعم سيكون هناك عدم اتفاق في الشأن الاقتصادي، كما ذكرت، ولكن سنستمر في العمل معا حول كوريا الشمالية وسنستمر بالعمل معا حول إيران وسنظل نحاول معا خلق بيئة أكثر استقرارا لآسيا، اعتقد أننا تقدمنا بعض الشيء في هذا المجال."

وعن بيع الأسلحة لتايوان، أوضحت كلينتون أن الولايات المتحدة أبلغت الصين بأنها تبيع تايوان أسلحة دفاعية وأنها ستواصل ذلك بحسب احتياجاتهم.

يشار إلى أن كلينتون كانت قد قامت أمس الخميس بزيارة إلى الفيليبين هدفت إلى تعزيز التعاون العسكري بين البلدين الحليفين، لاسيما في مواجهة الإرهاب.

كما زارت المناطق التي تضررت مؤخرا من جراء الأعاصير والعواصف التي أدت إلى مقتل المئات.

كذلك شاركت كلينتون في اجتماع لوزراء منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا-الهادىء (أبيك)، الذي انعقد في سنغافورة يوم الأربعاء الماضي.

ومن المقرر أن تعود كلينتون اليوم الجمعة إلى سنغافورة للانضمام إلى الرئيس باراك أوباما الذي يشارك في قمة أيبك.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن ترافق كلينتون الرئيس أوباما خلال زيارته إلى الصين بين الخامس عشر والثامن عشر من نوفمبر/تشرين الثاني.

XS
SM
MD
LG