Accessibility links

تعديل جيني في البعوض للقضاء على الملاريا


أكد باحثون أميركيون من معهد الأبحاث حول الملاريا في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور التوصل إلى أول بعوضة معدلة جينيا يمكن لجسمها القضاء على طفيلية المتصورة المنجلية التي تنمو في أجسام هذه الحشرات عادة وتسبب مرض الملاريا.

ويقول مدير هذه الأبحاث جورج ديموبولوس، أخصائي علم الأحياء المجهرية الجزيئية وعلم المناعة إن هذه البعوضة تقاوم طفيلية المتصورة المنجلية بفضل جهازها المناعي.

ويذكر بيان فريق الباحثين بأن 300 مليون شخص يصابون سنويا بالملاريا التي تتسبت بوفاة مليون شخص معظمهم من الأطفال في أفريقيا.

وتوصل العلماء إلى مجموعتين من البعوض المعدل جينيا. الأول يقضي على الطفيلية في أنسجة الأمعاء بفضل جهازه المناعي، أما الثاني فيقضي عليها في عضو لدي البعوضة توازي وظيفته وظيفة الكبد لدي الإنسان.

ويحاول العلماء في جونز هوبكنز الآن التوصل إلى بعوضة تستطيع مقاومة طفيلية المتصورة والإجهاز عليها على المستويين. بيد أن الصعوبة تكمن في نشر هذه البعوضات في الطبيعة حيث أن أجناس الحشرات المختلفة لا تتزاوج فيما بينها.

ويقول مارسيلو لورينا المشرف علي الدراسة إنه لحل هذه المشكلة يمكن التوصل لتعديل جيني علي مستوي البكتيريا التي تعيش في أمعاء البعوضة وليس على مستوى البعوضة نفسها للقضاء علي الطفيلية.

ويشير لورينا إلى أن هذه الوسيلة أسهل حيث أنه من السهل التوصل إلى كميات كبيرة من البكتيريا المعدلة جينيا عوضا عن التوصل إلى مجموعات هائلة من البعوض المغير جينيا.

ويلفت ديموبولوس النظر إلى أنه سيكون من الضروري استحداث أسلحة أخرى إضافية لترسانتنا من اجل الإجهاز على الملاريا.

وأضاف لقد بدأت التجارب السريرية تختبر مدى نجاح اللقاح ضد الملاريا، كما يمكن اللجوء إلى تقنيات اقل كلفة تكون مناسبة أكثر للمناطق المعزولة.
XS
SM
MD
LG