Accessibility links

أعمال مؤتمر مكافحة الفساد في الدوحة ينتهي بخلافات


اختتمت اليوم الجمعة في العاصمة القطرية الدوحة أعمال مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد باعتماد آلية عمل بعد خلافات بين الدول الموقعة على اتفاقية مكافحة الفساد وعددها 141 دولة.

وفي ختام خمسة أيام من المناقشات في الدوحة، أعلن النائب العام القطري علي المري أن المؤتمر تبنى قرارات عدة من بينها آلية متابعة لتطبيق الاتفاقية.

وقال إن الآلية تتضمن استرداد الموجودات التي تنقل إلى بلاد أخرى بطرق غير شرعية، والمساعدة الفنية للدول والإجراءات الوقائية لمكافحة الفساد.

كما ستخضع الدول لآلية مراقبة كل خمس سنوات لتقييم مدى احترامها لتعهداتها، وفق ما أفاد بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة.

لكن بعض بنود المتابعة تبقى اختيارية مثل زيارات التقييم للدول الأعضاء.

وتلزم اتفاقية مكافحة الفساد التي أقرت عام 2003 الدول الموقعة، محاربة الفساد والتعامل معه بوصفه جرما، وتشجيع التعاون الدولي وضمان استرداد الموجودات المختلسة، وتحسين المساعدة الفنية وتبادل المعلومات.

XS
SM
MD
LG