Accessibility links

قائد الجيش الإسرائيلي يقول إن حماس أوقفت إطلاق الصواريخ إثر الحرب في قطاع غزة


قال الجنرال غابي أشكينازي قائد الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة إن حماس أوقفت هجماتها الصاروخية على إسرائيل إثر الحرب في غزة بل أنها بدأت في كبح إطلاق الفصائل الفلسطينية الأخرى في القطاع للصواريخ ضد إسرائيل.

ويأتي الاعتراف الإسرائيلي النادر بوقف حماس إطلاق الصواريخ في الوقت الذي يواصل فيه الجانبان المحادثات بوساطة مصرية وألمانية لتبادل السجناء.

وتحاول مصر أيضا حل الخلافات بين حماس والسلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس الذي كثيرا ما اتهم حماس التي تسيطر على قطاع غزة بتعريض تطلعات الفلسطينيين للخطر عن طريق استفزاز إسرائيل.

وقال الجنرال أشكينازي في خطاب ألقاه في مدينة بئر السبع في جنوب إسرائيل "أستطيع القول الآن، على الأقل، إن حركة حماس أوقفت إطلاق النيران وتعمل على كبح جماح الآخرين ومما لا شك فيه أنه يحدث إطلاق نار بين الحين والآخر هنا وهناك لكن الموقف هادئ بشكل عام".

إلا أن حماس التي ترفض الاعتراف بإسرائيل تقول إنه لا توجد رسميا هدنة مع إسرائيل، لكن مسؤوليها يعملون سرا على أن توقف حماس وجماعات مسلحة أخرى أصغر في غزة إطلاق النار من أجل السماح بإصلاح البنية التحتية المدمرة في القطاع نتيجة للحرب في غزة أواخر ديسمبر/كانون الأول 2008 ومطلع يناير/كانون الثاني من العام الحالي.

وقالت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيين أطلقوا يوم الجمعة صاروخا على إسرائيل من شمال غزة لكنه لم يتسبب في حدوث أية خسائر.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ الذي جاء بعد أن قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا يشتبه أنه حاول زرع قنبلة قرب الحدود.

وقالت حماس إن القتيل وفلسطينيين أصيبا خلال الحادث ذاته كانوا قد خرجوا إلى المنطقة بالقرب من سياج حدودي بين غزة وإسرائيل لاصطياد الكلاب.

وتقول إسرائيل التي وصفت هجومها في ديسمبر/كانون الأول ويناير كانون الثاني على قطاع غزة بأنه محاولة لوقف إطلاق الصواريخ من القطاع على أراضيها إن الإسلاميين جددوا وحسنوا ترسانتهم الصاروخية بمساعدة إيرانية.

وقال اشكينازي دعونا لا نخدع أنفسنا، فنحن نعد أنفسنا لإمكانية أن يتغير ذلك الهدوء في غزة وإذا طلب منا وإذا كان ذلك هو القرار فان الجيش الإسرائيلي لديه القدرة وكل ما يلزم لوقف إطلاق للصواريخ إذا ما استؤنف إطلاقها.

XS
SM
MD
LG