Accessibility links

الادعاء العام الفيدرالي الأميركي يواصل إجراءاته لمصادرة ممتلكات منظمة ذات صلة بإيران


واصل الادعاء العام الفيدرالي في الولايات المتحدة إجراءاته القانونية الجمعة لمصادرة ممتلكات من بينها عدة مساجد تملكها منظمة إسلامية لا تبغي الربح ذكر أن ثمة صلات تربطها مع الحكومة الإيرانية.

وتتجه السلطات القانونية إلى مصادرة ممتلكات تابعة لمؤسسات إسلامية في واشنطن وولاية ميريلاند وفي نيويورك.

وتقول السلطات إن مؤسسة علوي في نيويورك متهمة بتحويل ملايين الدولارات إلى مصرف "ملي" الذي تملكه الدولة الإيرانية عبر شركة لا تمثل إلا واجهة لذلك النشاط.

وتتهم وزارة الخزانة الأميركية هذا المصرف بدعم برنامج إيران النووي وحظرت على المواطنين الأميركيين التعامل مع تلك المؤسسة المالية.

لكن مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية وهو جماعة تعنى بحقوق المسلمين انتقد مصادرة تلك المساجد. ويقول إبراهيم هوبر مدير الاتصالات في المجلس:

"الأمر الذي يثير القلق هو أن الولايات المتحدة تصادر دور العبادة سواء كانت مسجدا أو كنيسة أو كنيسا. اعتقد إنها تبدو رسالة مفزعة فيما يتصل بحرية الممارسة لأبناء الديانات كافة - وهو أمر يتعين أن يثير قلق جميع الأميركيين."

وكان الرئيس باراك اوباما قد جدد لعام آخر العقوبات المفروضة منذ أمد بعيد على إيران وقال إن العلاقات مع طهران لم تعد إلى حالتها الطبيعية.
XS
SM
MD
LG