Accessibility links

logo-print

دول الاتحاد الأوروبي تخرج من أسوأ ركود اقتصادي وروسيا تتعهد بإلغاء الحماية التجارية


أفادت الأنباء أن دول الاتحاد الأوروبي خرجت من أسوأ ركود اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية حيث أعلن الجمعة أن الاتحاد حقق نموا متواضعا في الربع الثالث من هذا العام.

وبرغم تلك الأنباء الطيبة فان بعض دول الاتحاد لا تزال تعاني من تداعيات الأزمة الاقتصادية.

فقد سجلت دول الاتحاد الأوروبي نموا ايجابيا بنسبة عشري وأربعة أعشار الواحد في المئة على التوالي - ونشرت تلك البيانات وكالة "يوروستات" الأوروبية وأعلنتها المفوضية الأوروبية في بروكسل.

الاقتصاد الفرنسي يحقق نموا

وساعدت فرنسا وألمانيا وهما من اكبر اقتصادات أوروبا في تحقيق ذلك التعافي. وقد أعلنت وزيرة المالية الفرنسية "كرستين لاغارد" أن الاقتصاد الفرنسي نما بنسبة ثلاثة أعشار الواحد في المئة في الربع الثالث وتكهنت بان الاقتصاد سيدخل العام القادم وهو أكثر ايجابية.

وقالت لاغارد في مقابلة مع راديو فرنسا: "الحقيقة هي أن الاقتصاد الفرنسي حقق نموا اقتصاديا في ربعين متتاليين الأمر الذي يعني خروجه من الأزمة."

روسيا وإجراءات الحماية

وفيما يتعلق بالاقتصاد الروسي، تعهد الرئيس ديمتري مدفيدف السبت بأن إجراءات الحماية التجارية التي فرضتها بلاده ستتوقف بعد انتهاء الأزمة الاقتصادية. وأضاف أن زعماء الدول في جنوب شرق آسيا والمطلة على المحيط الهادئ ملتزمة هي الأخرى بإزالة الحواجز التجارية.

وأشار مدفيدف إلى أن روسيا تدرك الضرر الذي تسببه سياسات الحماية التجارية خاصة في وقت الأزمة.
XS
SM
MD
LG