Accessibility links

logo-print

حركة طالبان تتبنى المسؤولية عن هجومين انتحاريين يوقعان 28 قتيلا في مدينة بيشاور الباكستانية


أعلنت مصادر في الشرطة الباكستانية عن مقتل ما لا يقل عن 11 شخصا وإصابة 25 في هجوم انتحاري وقع السبت في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان.

وقال المسؤول الإداري لإقليم بيشاور شهيب زاده أنيس إن من بين القتلى رجلي شرطة وثلاث نساء وثلاثة أطفال وثلاثة رجال.

وتابع المسؤول الباكستاني أن الانتحاري فجر سيارته عندما حاولت الشرطة تفتيشها على حاجز عند تقاطع مهم على مشارف مدينة بيشاور.

طالبان تتبنى مسؤولية الهجمات

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية التي يشن عليها الجيش الباكستاني هجوما في معقلها في وزيرستان الجنوبية، مسؤوليتها عن الهجوم وعن هجوم أخر الجمعة في بيشاور أسفر عن 17 قتيلا و39 جريحا ودمر مقر الاستخبارات الباكستانية.

وقال المتحدث باسم طالبان الباكستانية عزام طارق في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية "نعلن مسؤوليتنا عن الهجمات الانتحارية التي استهدفت حاجزين في بانو وبيشاور ومقر الاستخبارات الباكستانية. سنشن هجمات كثيفة إلى درجة لن يتمكن الرئيس ورئيس الوزراء والحاكم من الجلوس في قصورهم".

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون مباشرة سحابة ضخمة من الدخان فوق ضاحية بوشتا خارا وهياكل سيارات محطمة.

وقال مسؤول أخر في طالبان الباكستانية هو قاري حسين السبت لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاعتداء يأتي ردا على "العملية العسكرية في وزيرستان الجنوبية"، متعهدا "مزيدا من الهجمات الانتحارية".

ويذكر انه قتل نحو 2500 شخص منذ صيف 2007 في باكستان في هجمات نسبت غالبيتها إلى انتحاريي طالبان الباكستانية.

XS
SM
MD
LG