Accessibility links

logo-print

اوباما يدعو الكونغرس إلى عدم التسرع في الحكم في حادثة فورت هود إلى حين انتهاء التحقيق


دعا الرئيس باراك اوباما الكونغرس إلى عدم التسرع في الحكم في حادثة فورت هود بولاية تكساس والانتظار إلى حين انتهاء التحقيق العسكري الرسمي في الحادثة التي أودت بحياة 13 شخصا والمشتبه في ارتكابها الميجور نضال مالك حسن. وأضاف في خطابه الإذاعي الأسبوعي:

"أُدرك أن الكونغرس سيجري تحقيقات، وطبعا يتعين عليه القيام بذلك. ولكن علينا أن نقاوم إغراءات تحويل هذا الحادث المأساوي إلى المسرح السياسي الذي يسيطر على النقاش هنا في واشنطن. المخاطر بصراحة بالغة جدا".

اوباما على ثقة بنزاهة التحقيق

وأعرب الرئيس اوباما عن ثقته في نزاهة التحقيق الذي يُجرى حاليا في حادثة فورت هود:

"هناك تحقيق مستمر في الحادثة المأساوية. وسينظر ذلك التحقيق في دوافع المشتبه فيه المزعوم، بما في ذلك أراؤه واتصالاته. وسأصر على كشف القصة بأكملها"

وقال الرئيس اوباما انه اصدر أوامره بعدم إغفال أية معلومة تتعلق بالمشتبه فيه:

"يتعين جمع كل المعلومات المتعلقة بمطلق النار، وينبغي أن نعلم ما الذي تم فعله بتلك المعلومات، وعندما تتوفر لنا الحقائق، فسنتصرف بموجبها، وإذا ثبُت وجود فشل في اتخاذ إجراء مناسب قبل حادث إطلاق النار، فستكون هناك مساءلة. وفيما عدا ذلك يجب وهو الأهم تقييم أية اخطاء في النظام ومعالجته لمنع تكرار مثل تلك الحادثة".

XS
SM
MD
LG