Accessibility links

logo-print

مسؤول سوداني يدعو الأطراف المعنية بالنزاع في دارفور إلى الانضمام إلى محادثات الدوحة


دعا مستشار الرئيس السوداني غازي صلاح الدين، في تصريح صحافي من أمام السفارة السودانية في باريس، مختلف الأطراف المعنية بالنزاع في دارفور إلى الانضمام إلى محادثات الدوحة، بحيث يمكن استئناف المفاوضات بين وفد الحكومة السودانية ووفد حركات التمرد.

وكان صلاح الدين يشير إلى رئيس حركة تحرير السودان المتمردة عبد الواحد محمد نور، حين قال إنه لا يمكن أن يكون لأي طرف حق تعطيل تلك المحادثات. ولا يزال نور متمسكا برفضه المشاركة في تلك المحادثات التي من المفترض أن تستأنف في الدوحة في الأيام القليلة المقبلة.

وكان وقع في فبراير/شباط في الدوحة اتفاق ثقة بين حركة العدل والمساواة والحكومة السودانية، يلحظ تبادل السجناء وإمكان عقد مؤتمر سلام.

وأسفر النزاع في إقليم دارفور عن 300 ألف قتيل منذ 2003 بحسب تقديرات الأمم المتحدة، في حين تكتفي الخرطوم بالتحدث عن 10 آلاف قتيل.

من جهة أخرى، أكد صلاح الدين أنه أجرى في باريس محادثات مع مسؤولين دبلوماسيين وسياسيين فرنسيين بهدف تحسين العلاقات بين البلدين وتعزيزها.

وردا على سؤال عما إذا كان بحث مع الفرنسيين تفاصيل مشاركة البشير في قمة إفريقيا-فرنسا المقررة بداية 2010 في مصر، قال المستشار السوداني إنه لم يتم التطرق إلى هذه المسألة.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف دولية بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.

XS
SM
MD
LG