Accessibility links

logo-print

وفد عسكري أميركي زار صنعاء الأسبوع الماضي وأجرى محادثات مع مسؤولين يمنيين


أعلنت السفارة الأميركية في اليمن أن وفدا من هيئة الأركان الأميركية المشتركة زار اليمن الأسبوع الماضي وأجرى محادثات مع المسؤولين اليمنيين في هيئة الأركان العامة.

وأوضح مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر أن تلك المحادثات تركزت على استمرار الدعم الأميركي للحكومة اليمنية في جهودها الرامية للقضاء على تهديدات تنظيم القاعدة والقرصنة والاتجار بالبشر.

في الأثناء كرر مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون العامة فيليب كراولي قلق واشنطن من استمرار المواجهات بين المتمردين الحوثيين والقوات السعودية وقال لـ"راديو سوا":

"إننا قلقون تجاه ما يحدث على الحدود اليمنية السعودية، ولكننا نحن نحترم حق السعودية في اتخاذ إجراءات دفاعية".

وحول ما تقوله الحكومة اليمنية في شأن تقديم إيران الدعم المالي والعسكري للحوثيين قال المتحدث الرسمي باسم دائرة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية الأميركية جون سوليفان إن الحكومة الأميركية أطلعت على تلك المعلومات وأنها تحيل إلى الحكومة اليمنية مسألة الكشف عن هذه المعلومات في هذا الخصوص.

وأشار المسؤول الأميركي في الوقت ذاته إلى وجود أسباب داخلية للنزاع في اليمن، وأضاف سوليفان:

"إننا نواصل الاعتبار أن الدوافع وراء تمرد الحوثيين هي مجرد قضايا داخلية يمنية وإننا لا نرى حلا عسكريا لنزاعهم".

وقد أبرزت الصحف الأميركية تطور المواجهات العسكرية التي تشهدها الحدود اليمنية السعودية بين المتمردين الحوثيين والجيش السعودي .

مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG