Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يتعهد في سنغافورة باتخاذ تدابير جدية لمعالجة عجز الموازنة الأميركية


دعا الرئيس باراك أوباما إلى إجراء تعديل في السياسات الاقتصادية العالمية لمواجهة الأزمة الاقتصادية في العالم، وتعهد في كلمة ألقاها في اليوم الأخير من قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا - المحيط الهادئ APEC المنعقد في سنغافورة باتخاذ تدابير جدية لمعالجة عجز الميزانية الأميركية الذي بات يعرقل نمو الاقتصاد الأميركي.

وقد تعهد قادة المنتدى الإبقاء على خطط الإنعاش الاقتصادي حتى يتعافي الاقتصاد العالمي بصفة مستدامة كما دعوا للعمل من اجل التوصل إلى نتائج فعالة في قمة كوبنهاغن حول المناخ.

وأكد القادة البالغ عددهم 21 وبينهم الرئيسان الأميركي باراك أوباما والصيني هو جينتاو إلى أن الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة انتعاش لا باس بها.

وقالوا إن خطط الإنعاش الضخمة المقدرة بمئات مليارات الدولارات ساعدت على وضع أسس جيدة للانتعاش لكن هذا الانتعاش ليس قويا بعد، كما دعا قادة دول آبيك APEC إلى الاحتفاظ بالأسواق العالمية مفتوحة في نطاق التبادل التجاري الحر.

وقمة سنغافورة هي المحطة الثانية للجولة الأسيوية التي يقوم بها الرئيس أوباما الذي سيشارك بعد ظهر اليوم في اجتماع لدول جنوب شرق آسيا وبينها بورما.

وسيتوجه بعد ذلك إلى الصين ثم إلى كوريا الجنوبية.
XS
SM
MD
LG