Accessibility links

logo-print

إنشاء محكمة أفغانية خاصة لمحاكمة المسؤولين بتهمة الفساد


أعلن اسحق الاكو المدعي العام الأفغاني السبت أن محكمة خاصة لمحاكمة الوزراء سيتم إنشاؤها قريبا، فيما تزداد الضغوط الدولية على السلطات المحلية لمكافحة الفساد في أفغانستان.
ودعا المجتمع الدولي، وفي مقدمته واشنطن ولندن، الرئيس حميد كرزاي الذي أعيد انتخابه لولاية رئاسية من خمسة أعوام إلى القضاء على الفساد والانتقال من الأفعال إلى الأقوال.

كما حذرت الأمم المتحدة إلى أن أفغانستان قد تحرم من مليارات الدولارات من المساعدات الدولية إذا لم تبادر السلطات إلى التعامل مع مشكلة الفساد.

وقال الاكو خلال مؤتمر صحافي أن الفساد بلغ في أفغانستان ذروته وأن وزراء قد يكونون ضالعين لكن الدستور ينص على وجوب محاكمة الوزراء من جانب محكمة خاصة.

وأوضح المدعي العام أنه جرى الاقتراح على الرئاسة والمحكمة العليا إنشاء محكمة خاصة.وأكد الاكو أن بعض الوزراء موضع شكوك لكن القانون لا يسمح بنشر أسمائهم.

وتابع يقول "إنه يمكن القضاء على الفساد في ستة أشهر، ربما في شكل كامل، ولكننا نستطيع على الأقل إعطاء السكان أملا جديدا والتأكيد لهم أنه يمكنهم التعويل على القانون للقيام بما ينبغي القيام به."
وأوضح المدعي العام أن على الأشخاص المدانين أن يسددوا الأموال المختلسة ويدفعوا غرامة توازي قيمة تلك الأموال قبل إيداعهم السجن.
XS
SM
MD
LG