Accessibility links

أوباما يصل إلى مدينة شنغهاي الصينية من سنغافورة قبل توجهه إلى بكين من ثم كوريا الجنوبية


وصل الرئيس باراك اوباما إلى مدينة شنغهاي الصينية الأحد قادما من سنغافورة في إطار أول جولة له في آسيا منذ توليه الرئاسة، وسيزور اوباما بكين الاثنين لإجراء محادثات مع نظيره الصيني هو جينتاو، وقد شارك الزعيمان في قمة لدول أسيا والمحيط الهادئ عقدت في سنغافورة.

وعقب زيارته للصين التي تستمر أربعة أيام، من المقرر أن يختتم اوباما جولته الأسيوية بزيارة كوريا الجنوبية.

شنغهاي المحط الأول

وحول اختيار مدينة شنغهاي في مستهل الزيارة التي يقوم بها الرئيس اوباما إلى الصين يقول هذا المواطن: "إن شنغهاى هي المركز التجاري الرئيسي في الصين ومن ثم فاختيار الرئيس اوباما المرور بها في مستهل جولته للأراضي الصينية له وجاهته نظرا للأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه المدينة ."

وتضيف طالبة من شنغهاي: "ما يهمني حقا هي الصورة التي ستكون عليها العلاقة الأميركية الصينية في المستقبل. إن العلاقة الصينية الأميركية من أهم القضايا المطروحة على الساحة. إن الولايات المتحدة تشكل القوة العظمى في العالم والصين بدأت تفرض نفسها على الساحة .إنني شغوفة بمعرفة الاتجاه الذي ستسير فيه العلاقة بين البلدين."

هذا وتأتي زيارة الرئيس أوباما إلى الصين في ختام جولته التي طاف بها آسيا والتقى خلالها عددا من الزعماء وكبار المسؤولين، وناقش خلالها عددا من القضايا محل الاهتمام المشترك منها النفوذ السياسي الأميركي في المحيط الهادئ، كذلك علاقة واشنطن بكل من ميانمار وكوريا الشمالية وغيرها من القضايا الهامة.
XS
SM
MD
LG