Accessibility links

logo-print

مصر تحتفل بفوز منتخبها والصحف تعتبر أن الجمهور كان الفائز الأول


شهدت مختلف المدن المصرية مساء السبت فرحة عارمة بعد فوز منتخبها على نظيره الجزائري بهدفين دون مقابل وإرغامه على خوض جولة أخرى لحسم آخر بطاقات التأهل الإفريقية إلى مونديال كأس العالم 2010.

ومباشرة بعد إطلاق الحكم الجنوب افريقي جيروم دايمون للصافرة النهائية، خرجت الجماهير المصرية بكثافة إلى الشوارع التي كانت فارغة أثناء المباراة، حاملة إعلام مصر وفانيلات المنتخب لتكتسي المدن كلها باللونين الأحمر والأبيض، وأطلقت السيارات العنان لأبواقها محتفلة بالفوز الذي أبقى على آمال مصر في التواجد في النهائيات للمرة الأولى منذ 20 عاما.

كما أطلقت الألعاب النارية احتفالا بالفوز الصعب الذي ساهم عماد متعب في تحقيقه بتسجيله الهدفة الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع. وكانت الجزائر في طريقها إلى اقتناص بطاقة التأهل إلى المونديال للمرة الثالثة في تاريخها، بيد أن متعب سجل الهدف الثاني فأبقى على آمال مصر في التأهل بدورها إلى المونديال للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1934 و1990.

الفائز الأول

وقد حيت الصحف المصرية الصادرة اليوم الأحد فوز المنتخب، وشكرت الجماهير الذين آزروا المنتخب المصري.

وعنونت صحيفة "الجمهورية": "وحوش أفريقيا هزموا ثعالب الجزائر 2-صفر"، وأضافت "انتزعنا الفوز بعدما فقدنا الأمل". وكتبت جريدة "الأهرام": "هدف الإنقاذ أحرزه متعب في الدقيقة الأخيرة".

وركزت الصحف على الدعم الكبير الذي قدمته الجماهير المصرية الذي بلغ عددها زهاء 70 ألف متفرج على الاستاد الوطني في القاهرة.

وكتبت "روز اليوسف" إن الجمهور كان "الفائز الأول في المباراة".وان "جماهير مصر تعيش ليلة سعيدة استعدت لها منذ ثلاثة أيام".

وكتبت "المصري اليوم": "دعاء الساعات الحاسمة: يا رب" وأضافت: "برأس متعب الفنان وصلنا الفاصلة في السودان".

XS
SM
MD
LG