Accessibility links

نائب إسلامي كويتي يتقدم بطلب رسمي لاستجواب رئيس الوزراء بتهمة هدر المال العام


تقدم النائب الإسلامي الكويتي فيصل المسلم الأحد بطلب رسمي لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الصباح بتهمة هدر المال العام ما يفتح الباب أمام أزمة سياسية جديدة في البلاد.

وأكد المسلم أن طلبه يتضمن اتهامات لمكتب رئيس الوزراء بارتكاب تجاوزات مالية وهدر أموال عامة تقدر بعشرات ملايين الدولارات خلال الحملة الانتخابية التي سبقت انتخابات مايو/ايار2008 .

وسبق أن قدم النائب نفسه في مارس/آذار الماضي طلبا لاستجواب رئيس الوزراء، إلا أن البرلمان حُل في الشهر نفسه قبل جلسة الاستجواب، ونظمت انتخابات مبكرة في مايو/أيار الماضي أيضا.

كما طلب المسلم استجواب رئيس الوزراء حول قضية شيك بقيمة 700 ألف دولار يعتقد انه قدمه لنائب سابق.

ونفى الشيخ ناصر، وهو ابن أخ أمير البلاد، ارتكاب أي تجاوز، مؤكدا انه قدم هذا الشيك من حسابه الخاص ولأسباب إنسانية.

وعاشت الكويت في السنوات الماضية سلسلة من الأزمات السياسية التي تسببت بحل البرلمان وبتنظيم انتخابات مبكرة عدة مرات فضلا عن إبطاء المشاريع الإنمائية المهمة.

ومن المفترض أن يناقش طلب الاستجواب الذي تقدم به المسلم في جلسة الثامن من ديسمبر/كانون الأول، حسبما أفاد رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي للصحافيين.

وكان لهذا التطور السياسي تأثير سلبي على بورصة الكويت التي أنهت التداولات الأحد عند أدنى مستوياتها منذ سبعة أشهر.

خيارات ثلاثة

هذا وقد قال المحلل السياسي الكويتي عايد المنَّاع إن هناك ثلاثة خيارات أمام رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد، لمواجهة طلب استجوابه من قبل احد النواب.

التفاصيل من سليمة لوبال مراسلة "راديو سوا" في الكويت.

XS
SM
MD
LG