Accessibility links

logo-print

إصابة ثلاثة مشجعين جزائريين في اعتداء على حافلتهم في القاهرة


ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ثلاثة مشجعين جزائريين أصيبوا بجروح مختلفة بعد رمي الحافلة التي كانت تقلهم بالحجارة فور خروجها من استاد القاهرة الذي احتضن مباراة المنتخبين المصري والجزائري ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010.

وتأتي هذه الحادثة بعد رشق حافلة لاعبي المنتخب الجزائري يوم الخميس الماضي، والتي نتج عنها إصابة بعض لاعبي المنتخب الذين وضعوا ضمادات على رؤوسهم خلال مباراة أمس السبت.

"كمين مدبر"

يأتي ذلك فيما اعتبر رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة أن ما حدث في إستاد القاهرة وقبل المقابلة كان كمينا مدبرا للإطاحة بالفريق الجزائري.

ونقلت الإذاعة الجزائرية عن روراوة قوله إنه بالرغم من أن الفريق الوطني كان به ما لا يقل عن سبعة إصابات إلا أنهم شاركوا في هذه المباراة بعد علاج سريع، وخاضوا المعركة كالأسود وحافظوا على النتيجة.

وأكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن الملاحظ الدولي لكرة القدم كان حاضرا أثناء الاعتداء وسجل ملاحظاته في انتظار قرار "الفيفا" حول "هذا السيناريو المتكرر"، داعيا كل الأطراف إلى تحمل مسؤولياتها.

XS
SM
MD
LG