Accessibility links

جولياني يفسر القرار بمحاكمة خالد شيخ احمد ورفاقه بأن الحرب على الإرهاب بلغت نهايتها


أعرب رئيس بلدية مدينة نيويورك السابق رودي جولياني عن عدم ارتياحه للقرار الذي اتخذه وزير العدل الأميركي ايريك هولدر بمحاكمة خالد شيخ محمد وأربعة من رفاقه المتهمين بالقيام بدور رئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول أمام محكمة فدرالية في نيويورك.

وقال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون فوكس: "بهذا القرار تقول لنا إدارة الرئيس أوباما بصوت عالٍ وواضح إن الحرب على الإرهاب، من وجهة نظرها، وصلت إلى نهايتها من حيث المضمون والواقع، وإنها لن تتعامل مع هؤلاء الأشخاص على أساس أنهم قاموا بعمل عسكري. وعليه فسنعود إلى الأساليب التي كنا نتعامل بها عام ثلاثة وتسعين قبل الحادي عشر من سبتمبر، وسنتعامل مع هذه الجريمة باعتبارها جريمة مدنية، وهذا خطأ فظيع".

وقال جولياني إن محاكمة خالد شيخ محمد أمام محكمة فدرالية في نيويورك تعني الاستجابة لطلبه، الأمر الذي قال إنه يمثل خطأ كبيراً: "ينبغي أن يُحاكم أمام محكمة عسكرية لأنه مجرم حرب، ولأن ما قام به كان عملا حربيا. سبق أن ارتكبنا هذا الخطأ عام 1993، ولم ندرك نوايا الإرهابيين بصورة صحيحة وعرَّضنا جنودنا إلى ثلاث هجمات أخرى بالإضافة إلى هجوم الحادي عشر من سبتمبر".

وقال جولياني إنه لا يرى مبررا لعدم مثول خالد شيخ محمد ورفاقه الأربعة أمام المحاكم العسكرية التي سيمثل أمامها المتهمون الآخرون.
XS
SM
MD
LG