Accessibility links

فيفا يوقف مارادونا شهرين بسبب استخدامه عبارات نابية


قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأحد إيقاف مدرب منتخب الأرجنتين دييغو مارادونا عن كافة النشاطات الكروية لمدة شهرين بالإضافة إلى تغريمه مبلغ 25 ألف فرنك سويسري بسبب إطلاقه عبارات نابية بعد نجاحه في قيادة منتخبه إلى نهائيات كأس العالم 2010.

واستمع الاتحاد الدولي اليوم لإفادة مارادونا في زيوريخ بسبب الإهانات التي وجهها إلى الصحافيين والى كل من شكك بقدرته على قيادة المنتخب إلى النهائيات، ثم خرج بقرار إيقافه وتغريمه. وسيبدأ مفعول الإيقاف اعتبارا من اليوم الأحد وينتهي في 15 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وكان مارادونا قد رفض تقديم الاعتذار للذين أهانهم بعباراته النابية بعد فوز الأرجنتين على الأوروغواي 1-صفر الشهر الماضي في الجولة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى المونديال. وقال مارادونا في مونتيفيديو بعد فوز بلاده "أهدي هذا التأهل الى الشعب الأرجنتيني بأسره والى عائلتي، لكن قطاعا واحدا لا يستحق هذا الاهداء (في اشارة الى الصحافيين) لانهم عاملونني كالنفايات. لقد اخترعوا مشاكل بيني وبين (المدير الفني) كارلوس بيلاردو غير موجودة..."، قبل ان يستفيض بإهاناته، مستخدما ألفاظا جنسية بذيئة للغاية بحق الصحافيين.

واعتذر مارادونا من خلال قناة "تي واي سي" الرياضية الشهر الماضي من النساء فقط وقال: "أطلب السماح من النساء، ومن والدتي، ومن سيدات الأرجنتين، ومن سيدات الاوروغواي، ومن نساء العالم بأكمله. لكن ليس من الآخرين".

لكن "أسطورة" الكرة الأرجنتينية عاد اليوم ليقدم اعتذاره إلى الاتحاد الدولي وعائلة كرة القدم، ما دفع "فيفا" إلى تخفيف العقوبة وهذا ما أكده البيان الذي صدر عن السلطة الكروية الاولى وجاء فيه: "إن اللجنة أخذت في عين الاعتبار الاعتذارات والندم الصادق الذي أظهره مارادونا قبل أن تصدر قرارها الذي اعلم به (مارادونا) بعد الجلسة".

وشدد الاتحاد الدولي على ضرورة أن لا تتكرر هذه الحادثة مع مارادونا لأن هذا الأمر سيقوده إلى اتخاذ قرارات أقسى بكثير.

وكان مارادونا قد استهل مشواره التدريبي مع منتخب بلاده بشكل جيد قبل أن يتلقى صدمة الخسارة أمام بوليفيا 1-6 في تصفيات المونديال ما جعله في مواجهة مباشرة مع الصحافة المحلية التي انتقدته بشدة خصوصا بعد سقوط منتخب "التانغو" في ثلاث مباريات أخرى ضد الاوكوادور والبرازيل والاوكوادور ما جعله مهددا بشكل جدي في الغياب عن العرس الكروي للمرة الأولى منذ 1970، إلا أن الحظ أسعف مارادونا ونجح في تجنب هذا السيناريو بفضل فوز المنتخب على الأوروغواي في مونتيفيديو بهدف لماريو بولاتي سجله قبل ست دقائق على النهاية.

وانضمت الأرجنتين التي حلت رابعة في الترتيب النهائي إلى البرازيل والبارغواي وتشيلي، في حين تخوض الاوروغواي خامسة الترتيب ملحق أميركا الجنوبية-كونكاكاف أمام كوستاريكا.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG