Accessibility links

واشنطن تدرس إمكانية نقل معتقلين في غوانتانامو إلى سجن في ولاية إلينوي


قال مكتب بات كوين حاكم ولاية إلينوي الأميركية إن مسؤولين من إدارة الرئيس باراك أوباما سيزورون أحد السجون شبه الخالية في الولاية لتفقدها والنظر في إمكانية نقل عدد من معتقلي غوانتانامو إليه.

وأشار روبرت ريد المتحدث باسم كوين إلى أن الإدارة الحالية تدرس عدة خيارات ممكنة ومن بينها السجن في إلينوي لنقل المشتبه بضلوعهم بالإرهاب عقب إغلاق سجن غوانتانامو.

من جانبه، قال عضو مجلس الشيوخ عن الولاية نفسها السناتور دك دوربن إن وزارة الدفاع البنتاغون ستتولى إدارة السجن رافضا الادعاءات القائلة باحتمال فرار أولئك المعتقلين.

وفيما يتعلق بتاريخ إغلاق معتقل غوانتانامو، رفض كبير مستشاري الرئيس أوباما ديفيد أكسلرود تحديد موعد محدد لذلك، قائلا إن العمل جار من أجل التقيد بالتاريخ الذي أعلن عنه الرئيس أوباما في 22 يناير/كانون ثاني المقبل.

من ناحية، وجه عدد من أعضاء الحزب الجمهوري انتقادات لاذعة لقرار إدارة الرئيس باراك أوباما محاكمة خمسة من المتهمين بالتخطيط لهجمات الحادي عشر من سبتمبر ومن بينهم خالد شيخ محمد في محكمة فدرالية في نيويورك.

وقالوا إن هذا القرار سيكون له أثر سلبي على جهود محاربة الإرهاب.

ففي مقابلات أجراها مع عدة محطات أميركية، قال رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني إن هذا القرار يمثل تهديدا إضافيا يمكن تجنيبه لمدينة نيويورك من خلال جلب أولئك المتهمين الخمسة المعتقلين في غوانتانامو إلى محكمة مدنية بدلا من محاكمتهم عسكريا.

وأضاف جولياني لمحطة Fox News الإخبارية "يبدو لي أن إدارة الرئيس باراك أوباما تقول لنا بصوت عال وواضح ومن خلال المضمون والواقع بأن الحرب على الإرهاب من وجهة نظرهم قد انتهت. ولن نتعامل منذ الآن مع أولئك الأشخاص من منطلق أن ما ارتكبوه هو عمل حربي وسنعود إلى أسلوب التعامل الذي سبق هجمات الحادي عشر من سبتمبر."

إلا أن رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ السناتور باتريك ليهي دافع عن هذا القرار.

وقال "أعتقد أن كلا من وزير العدل إيريك هولدر والرئيس أوباما على صواب من خلال قرار إقامة محاكمات أولئك القتلة في مدينة نيويورك. ما نقوله للعالم بأن الولايات المتحدة تتصرف من منطلق القوة وليس الخوف."

من جانبه، قال العضو الجمهوري في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب بيت هوكسترا في مقابلة مع محطة CBS الإخبارية إن أولئك المتهمين سيستغلون هذه المحاكمة لأغراض دعائية.

وأضاف "إنني متأكد من أن نظامنا القضائي سيحاول الحفاظ على مستوى رفيع ومحترم لهذه العملية القضائية ولكن هذا ليس ما سيقوم به خالد شيخ محمد. سيحاول أولئك المتهمون كل ما باستطاعتهم لعرقلة سير هذه المحاكمة ومحاولة استغلالها كوسيلة للترويج لأفكارهم والأيديولوجية الخاصة بهم."

XS
SM
MD
LG