Accessibility links

الوكالة الذرية تصدر تقريرها الجديد عن البرنامج النووي الإيراني وأوباما يحصل على أقوى دعم من روسيا بشأنه


تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين في فيينا تقريرها الجديد عن البرنامج النووي الإيراني، فيما لا تزال الدول الكبرى تنتظر رد إيران على العرض الذي قدمته الوكالة في شأن الوقود النووي.

وسيركز التقرير على أنشطة تخصيب اليورانيوم التي تقوم بها طهران رغم العقوبات المتكررة التي أصدرتها الأمم المتحدة، وسيشرح نتائج الزيارة التي قام بها مفتشو الوكالة لموقع التخصيب في مدينة قم الإيرانية.

ونبه الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الأحد في سنغافورة، بعد لقائه نظيره باراك أوباما، إلى أن إيران قد تتعرض لعقوبات جديدة إذا لم يتم إحراز تقدم سريع في المفاوضات معها، وهو أقوى دعم يحصل عليه أوباما من روسيا حتى الآن بشان الأزمة النووية الإيرانية.

وتنتظر الوكالة الذرية والدول الكبرى منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ردا إيرانيا على مشروع اتفاق تقدمت به الوكالة في 21 أكتوبر/ تشرين الأول ويقضي بان تسلم طهران القسم الأكبر من اليورانيوم الضعيف التخصيب لروسيا لتقوم بزيادة تخصيبه قبل أن يتم إرساله إلى فرنسا.

واعتبر أوباما الأحد أنه لم يعد أمام طهران "وقت طويل" للرد على هذا العرض، واصفا إياه بأنه "عادل".

ومن المقرر أن يبحث مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التقرير الجديد في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني في فيينا.

تفاصيل أوفى في تقرير نوار علي مراسل "راديو سوا" في فيينا:
XS
SM
MD
LG