Accessibility links

انطلاق أعمال مؤتمر الإصلاح والخدمة المدنية في بغداد


انطلقت في بغداد اليوم الاثنين أعمال مؤتمر الإصلاح والخدمة المدنية الذي نظمته هيئة المستشارين في مجلس الوزراء لمناقشة سبل الإصلاح الإداري والخدمة المدنية في العراق.

وشدد رئيس الوزراء نوري المالكي في كلمة له أثناء المؤتمر، على ضرورة إجراء إصلاحات في الجانب السياسي والوظيفي بما يؤدي إلى الابتعاد عن المحاصصة الطائفية والحزبية في تولي المناصب الإدارية والوظيفية.

نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي قال في كلمته: "بدون إصلاح القطاع الخاص واقتصاد السوق والقطاع الأهلي، سيكون من الصعب جدا بناء نظام الخدمة العامة".

من جهته، دعا رئيس مجلس النواب إياد السامرائي إلى إعادة النظر في الهيكليات الإدارية والوظيفية في بعض مؤسسات الدولة، مضيفا القول: "لا بد من ترشيق المؤسسات، ولكن من ناحية أخرى لا بد من عملية مركزية يتم على أساسها انتقال الموظفين من دائرة إلى أخرى".

وأكد رئيس هيئة المستشارين في مجلس الوزراء ثامر الغضبان أهمية العمل على إصدار التشريعات والقوانين التي يمكن لها أن تنهض بنظام الخدمة المدنية.

السفير الأميركي لدى العراق كريستوفر هيل لفت إلى انعكاس إصلاح الخدمة المدنية بشكل إيجابي على قطاع الاستثمار، داعيا إلى "التعامل بانفتاح مع قضايا الفساد بكل شفافية".

ومن المقرر استمرار أعمال المؤتمر الذي تنظمه هيئة المستشارين في مجلس الوزراء ثلاثة أيام بحضور عدد من المسؤولين والمستشارين والنواب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG