Accessibility links

logo-print

مصر والجزائر تنقلان المشجعين مجانا واستنفار في السودان لاستضافة المباراة الفاصلة


أمر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين بنقل 10 آلاف مشجع مجانا إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لمؤازرة المنتخب الوطني لكرة القدم خلال المباراة الفاصلة التي يخوضها أمام نظيره المصري في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وكان الفريق الوطني الجزائري قد انهزم أمام نظيره المصري على إستاد القاهرة الدولي بهدفين دون رد ليلجأ الفريقان إلى مباراة فاصلة يوم الأربعاء المقبل بالسودان.

وفي القاهرة، أعلنت بعض الوزارات والأحزاب تكفلها بنقل جمهور المشجعين مجانا إلى السودان، بينما تحدثت تقارير عن وجود نحو نصف مليون مصري مقيم في السودان.

وستقام المباراة بين الفريقين بملعب نادي المريخ بأم درمان الذي يتسع لنحو 43 ألف متفرج فقط، الأمر الذي سيشكل قطعا أزمة في الدخول والتذاكر.

وكوّن الاتحاد السوداني لكرة القدم لجنة عليا للإشراف على المباراة المرتقبة بين مصر والجزائر، ويرأس اللجنة معتصم جعفر نائب رئيس الاتحاد بجانب كل من مجدي شمس الدين وصلاح حسن سعيد كرؤساء مناوبين.

وستقدم تسهيلات منح تأشيرات الدخول للمشجعين من البلدين في مطار الخرطوم نسبة لضيق الوقت. وأوضح معتصم جعفر أن اللجنة حددت عددا من الضوابط لهذه المباراة منها تخصيص 35 ألف تذكرة يتم تقسيمها على ثلاثة أطراف هي: الجمهور السوداني والمصري والجزائري، مشيرا إلى أن أسعار التذاكر ستكون بواقع 100، 60، 40، 20 جنيها سودانيا، وستطرح للجمهور صباح الاثنين بكل من إستاد الخرطوم وإستاد التحرير ببحري ودار الرياضة أم درمان.

وخصص الجزء الجنوبي من الملعب للجمهور المصري والشمالي للجمهور الجزائري، بينما سيكون الجمهور السوداني في الوسط، كما تم اختيار على غاغارين مشرفا على المنتخب الجزائري وتاج السر عباس مشرفا على المنتخب المصري.

وحددت اللجنة تدريبات الفريقين كما يلي: الاثنين 16/11 سيكون تدريب المنتخب المصري بإستاد المريخ، فيما يتدرب نظيره الجزائري بإستاد الهلال في نفس اليوم. الثلاثاء 17/11 يجري تدريب المنتخب الجزائري بإستاد المريخ فيما يتدرب المنتخب المصري بإستاد الهلال.

وسيدير المباراة الحكم إيدي ميليت من جزر سيشل، بمعاونة مساعدين من الكاميرون.

وأكدت مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم الاثنين أن الأجهزة الأمنية الجزائرية بدأت بالفعل في إرسال عناصرها إلى العاصمة السودانية، مشيرة إلى أن عددهم يفوق المئات

XS
SM
MD
LG