Accessibility links

استمرار التحقيق بشأن سوء تنفيذ مشاريع لتصفية المياه في بابل


شكلت السلطات المحلية في بابل لجنة خاصة لدعم هيئة النزاهة خلال تحقيقها في قضية الإنجاز السيئ لـ30 مجمعا لتصفية المياه في المحافظة.

ولا يزال التحقيق مستمرا منذ أكثر من عام في قضية الإنجاز السيئ لمجمعات التصفية المنتشرة في أقضية ونواحي المحافظة بعد استلامها العام الماضي بمساوئها من شركة عراقية تكفلت حينذاك بالإنجاز.

وأكد نائب المحافظ صادق المحنا في حديث لمراسل "راديو سوا" أن المشاريع تعاني مشاكل مالية وفنية بدءا من إعداد الكشف إلى الإحالة.

وأكد المحنا إطلاق سراح 12 مهندسا بكفالة مالية ومنهم مدير ماء بابل بعد اعتقالهم لعدة أيام بسبب تلك المجمعات.

وأشار نائب محافظ بابل إلى تشكيل عدة لجان بعضها تحقيقية والبعض الآخر لتقصي الحقائق، مشيرا إلى توقيف بعض المشاريع عن العمل نتيجة الأخطاء الفنية فيها.

يذكر أن أكثر من 40 شركة عراقية تلكأت في تنفيذ المشاريع في محافظة بابل، الأمر الذي أدى إلى درجها ضمن القائمة السوداء، بحسب مسؤولين محليين في المحافظة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG