Accessibility links

logo-print

بيريز يقول إن إسرائيل تكن احتراما كبيرا لعباس ويصف المستوطنات بأنها نمو طبيعي


أعلن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الاثنين في مؤتمر صحافي عقده مع الرئيسة الأرجنتينية كريستينا كيرشنر في بوينس ايرس أن إسرائيل تكن احتراما كبيرا لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وترغب في التوصل إلى اتفاق سلام مع السلطة الفلسطينية.

ودعا بيريز كيرشنر إلى انتهاز زيارة عباس المرتقبة إلى الأرجنتين الاثنين المقبل لإعطاء دفعة جديدة لعملية السلام.

وكان عباس قد أعلن عزوفه عن الترشح لولاية رئاسية جديدة بسبب التعنت الإسرائيلي من مسألة الاستيطان واشترط الأربعاء الماضي الوقف الكامل للاستيطان قبل استئناف المفاوضات مع إسرائيل.

الاستيطان نمو طبيعي

وبشأن الاستيطان ذكّر بيريز بالتعهدات التي قطعتها بلاده وأكد أن المسألة الوحيدة التي لم تسو بعد بنظر الفلسطينيين هي مسألة "النمو الطبيعي" للمستوطنات.

وأضاف "ماذا يحصل إذا تزوج شخصان إلا يحق لهما بناء منزل؟ وإذا رزقا بأبناء ألا يحق لهما بناء دار حضانة؟."

واعتبر بالنسبة إلى هذه المسائل "أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق بشأنها مع الولايات المتحدة سيكون من السهل التوصل إلى حل مع الفلسطينيين."

سياسات نجاد تقلق بيريز

وبعد ستة أيام على دعوته البرازيل إلى اتخاذ موقف واضح من "التهديد الإيراني النووي"، وقبل أسبوعين من الزيارة المرتقبة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، أعلن بيريز أن "من بين المواضيع التي تقلقه سياسات أحمدي نجاد."

وشدد بيريز على ضرورة عدم نسيان تدمير مباني مقر الرابطة اليهودية في بوينس ايرس الذي أوقع 85 قتيلا عام 1994، وتدمير مقر السفارة الإسرائيلية عام 1992 الذي أدى إلى مقتل 22 شخصا، مشيرا إلى "ان الضحايا كانوا من اليهود وغير اليهود."

وأضاف "هناك مسؤولون إيرانيون بين المتهمين أحدهم وزير الدفاع أحمد وحيدي في إيران. هل يمكن أن يطلب من شخص مثله تسلم منصب من هذا النوع."

وهي الزيارة الاولى لرئيس دولة إسرائيلي إلى الأرجنتين منذ 20 سنة، ويضم هذا البلد أكبر عدد من اليهود في أميركا اللاتينية.
XS
SM
MD
LG