Accessibility links

logo-print

استياء أميركي إزاء موافقة إسرائيل على بناء وحدات سكنية في مستوطنة قرب القدس


أعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن استيائها إزاء موافقة السلطات الإسرائيلية على بناء 900 وحدة سكنية جديدة في احد مستوطنات القدس الشرقية، مشيرة إلى أن تلك الخطوة ستعرقل جهود السلام مع الفلسطينيين.

فقد أصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه إن الإدارة الأميركية تشعر باستياء شديد بسبب قرار لجنة تخطيط القدس المضي قدما في الموافقة على توسيع مستوطنة جيلو في القدس.

وأضاف روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض "في وقت نعمل فيه على إعادة إطلاق المفاوضات، فإن مثل هذه الخطوات تجعل نجاح جهودنا أكثر صعوبة."

رفض لممارسات إسرائيل في القدس

وعلى الصعيد ذاته، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة تعارض القرار الإسرائيلي بشأن بناء وحدات سكنية جديدة في القدس، داعية إسرائيل والفلسطينيين إلى عدم القيام بخطوات أحادية.

وقال المتحدث باسم الخارجية إيان كيلي "نحن نعارض هذا ونعارض أية ممارسات إسرائيلية أخرى في القدس تتعلق بالإسكان بما في ذلك مواصلة عمليات الإخلاء وهدم منازل الفلسطينيين،" معتبرا القرار الإسرائيلي "مثيرا للاستياء."

إدانة فلسطينية

ومن ناحيتها، أدانت السلطة الفلسطينية القرار الإسرائيلي وقالت إنه يضر بالمفاوضات ويدمر خيار الدولتين.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير في العاصمة الأردنية عمان إن "الاستيطان يجحف بالمسائل المحفوظة لمفاوضات الوضع النهائي ويدمر خيار الدولتين."

وكانت مصادر إسرائيلية قد قالت اليوم الثلاثاء إن وزارة الداخلية وافقت على بناء الوحدات السكنية المذكورة في مستوطنة جيلو، وذلك عقب رفض تل أبيب لطلب أميركي يتعلق بتجميد عمليات البناء في المدينة.

وأوضحت المصادر أن لجنة التخطيط والبناء أجازت الوحدات السكنية المذكورة، مضيفة أن المشروع لا يزال خاضعا للمراجعة وسيكون مفتوحا لمن يريد الاعتراض عليه أمام المحكمة.
XS
SM
MD
LG