Accessibility links

logo-print

اتفاق أميركي صيني على تعزيز سبل التعاون مع بقاء قضايا التبت وإيران والاقتصاد محل خلاف


اتفق الرئيسان الأميركي باراك اوباما والصيني هو جينتاو الثلاثاء على التعاون المشترك بين البلدين لحل العديد من المشاكل والقضايا الإقليمية والدولية في العالم، لكن الاختلاف يبقى واضحا بخصوص بعض القضايا العالقة ومنها التبت وإيران والاقتصاد العالمي.

وكان جدول أعمال المحادثات بين الرئيسين مزدحما بمختلف الأزمات التي يعيشها العالم وهذا ما يؤكد الدور الكبير الذي أصبحت تلعبه الصين في العالم.

وقد تعهد هو جينتاو على العمل من اجل التعاون الإيجابي والتفهم للعلاقات مع إدارة الرئيس اوباما.

واتفق الجانبان على ضرورة اتخاذ إجراءات بخصوص تغير المناخ ودفع كوريا الشمالية إلى العودة للمحادثات السداسية النووية والتعهد المشترك بالمساعدة على عودة النمو للاقتصاد العالمي.

وفيما ترفض بكين الحمائية فان واشنطن فرضت تعريفة على الصادرات الصينية من الإطارات وبعض منتجات الصلب ، واكد هو جينتاو أن الجانبين بحاجة إلى مشاورات على قدم المساواة لحل الخلافات الاقتصادية والتجارية.

كما أبدى الرئيس اوباما قلقه من إبقاء العملة الصينية منخفضة لتعزيز الصادرات الصينية.
XS
SM
MD
LG