Accessibility links

logo-print

تأسيس أول مركز للإعلام الاقتصادي في تاريخ الصحافة العراقية


رأى نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي أن الدولة ما زالت تحتكر الإعلام العراقي وبدا دورها ضعيفا في رفده على الرغم من الإمكانيات الاقتصادية الكبيرة التي تمتلكها.

جاء ذلك في انعقاد أول مؤتمر لتأسيس مركز الإعلام الاقتصادي الأول من نوعه في تاريخ الصحافة العراقية وبمشاركة واسعة من الإعلاميين العراقيين وبحضور عدد من النواب والسياسيين والمستشارين الاقتصاديين، وشدد فيه عبد المهدي على ضرورة احتضان الاقتصاد للإعلام العراقي ونشر الوعي الاقتصادي الذي سيغير من نظرة الاقتصاد الأحادية الجانب.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم مركز الإعلام الاقتصادي أمجد الخفاجي أن الصحافة المختصة في الاقتصاد باتت نادرة في ظل توجه اغلب الإعلاميين إلى المجالات السياسية والاجتماعية، بحسب تعبيره.

إلى ذلك رحب المحرر في صحيفة الصباح عمر عبد اللطيف بتخصص عدد من الصحفيين بالجانب الاقتصادي، إلا انه أعرب عن خشيته من ظهور عقبات في دوائر الدولة تحول دون الحصول على المعلومة الاقتصادية.

وطالب مركز الإعلام الاقتصادي السلطات التشريعية والتنفيذية و ومؤسسات الدولة بالتعاون مع المركز للاطلاع على مشاريع القوانين الاقتصادية والموازنات المالية ضمانا لشفافيتها وكشفها للرأي العام العراقي فضلا عن تطوير القدرات الإعلامية والمهنية للإعلاميين الاقتصاديين ونشر الثقافة الاقتصادية بين المواطنين.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG