Accessibility links

logo-print

خلاف صيني أميركي حول طريقة كتابة اسم الرئيس أوباما


وقع خلاف بين بكين وواشنطن على طريقة كتابة اسم الرئيس الأميركي باللغة الصينية وذلك خلال الزيارة الرسمية الأولى للرئيس أوباما إلى الصين.

وفي العادة يسمي الصينيون الرئيس الأميركي باسم آوباما، لكن الأميركيين يريدون أن يسمى أوباما (بتسكين الواو) ويرون انه يصبح بذلك اقرب إلى اللغة الانكليزية.

ومنذ أن بدأت وسائل الإعلام الصينية الاهتمام بالرئيس الأميركي وهي تكتب أوباما حسب لفظه "آوباما".

وقد يكون ذلك من آثار الألعاب الاولمبية التي نظمت في بكين للمرة الأولى في أغسطس/آب 2008 لان الحرف الصوتي "آو" الذي يعني الغامض والسري، يستخدم في اسم هذه الألعاب وهو "آولينبيكي"، الكلمة التي اكتسبت شهرة عالمية.

لكن في الأيام الأخيرة استخدمت سفارة الولايات المتحدة في الصين على موقعها على الانترنت لفظ "أوباما" الأقرب إلى الانكليزية وهو متداول في تايوان وهونغ كونغ، وذلك بتسكين الواو.

وقالت الناطقة باسم السفارة الأميركية سوزان ستيفنسون لوكالة الصحافة الفرنسية إن "أوباما هو الترجمة الرسمية للحكومة الأميركية. نحاول تأمين بعض التجانس".

لكن موقع وزارة الخارجية الصينية على الانترنت يستخدم منذ بعض الوقت اسم "آوباما" بينما تقول وسائل الإعلام الصينية انه من الصعب تغيير ذلك.

وقال مسؤول كبير سابق مكلف الترجمة في وزارة الخارجية الصينية في تصريحات نشرتها ليغل ايفينينغ نيوز إن اللفظ الصوتي لاسم الرئيس الأميركي "آوباما" صحيح.

ولا تقرر وزارة الخارجية طريقة لفظ الأسماء بل مكتب حكومي يحرر دليل ترجمة الأسماء الانكليزية، على حد قول الصحيفة.

وعزز أصحاب مدونات صينيون هذه الفوضى بابتكارهم اسمي "ماوباما" و"اوباماو" ليلصقوا بعد عقود، وبمعزل عن الحدود والنجاحات السياسية لزعيم الثورة الصينية، اسم ماو تسي تونغ باسم الرئيس الأميركي. ‏

XS
SM
MD
LG