Accessibility links

logo-print

قلق في الكونغرس إزاء مثول المتهمين في هجمات سبتمبر أمام محاكم مدنية


بعث سبعة من أعضاء الكونغرس الأميركي الجمهوريين رسالة إلى الرئيس أوباما أعربوا فيها عن قلقهم حيال محاكمة خمسة متهمين بالتورط في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول في نيويورك أمام محاكم مدنية.

وطلب المشرعون في رسالتهم، وهم من كبار أعضاء لجان مهمة في مجلس النواب بينها العدل والدفاع والاستخبارات، من الرئيس أوباما أجوبة على عدة أسئلة ومنها "هل يمكن أن تؤكد الإدارة قدرتها على إبقاء المتهمين في السجن على الأراضي الأميركية وإحالتهم على القضاء؟"

كما تساءل النواب الموقعون على الرسالة، لامار سميث وبيتي هويكسترا وبوك ماك كيون وجيري لويس وفرانس وولف وبيتر كينغ وهارولد روجرز، عما ستفعله الإدارة الأميركية إذا قررت السلطات عدم الإبقاء عليهم بعد تنفيذ الأحكام التي ستصدر بحقهم.

إستراتيجية لكسب الحرب

وجاء في الرسالة أيضا أن "ما تستحقه أميركا، هو إستراتيجية حقيقية للانتصار في الحرب على أعدائها الإرهابيين وعلى أن تتضمن خطة ذات صدقية وفعالة ومتناسقة بالنسبة لجميع المعتقلين الإرهابيين."

هذا وكان البرلمانيون الجمهوريون قد استهجنوا خلال مؤتمر صحافي عقدوه الأربعاء قرار الإدارة إحالة خمسة متهمين بالتورط في هجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول على محكمة حق عام.

وقال ماكيون إن الرئيس أوباما باختياره إحالة خالد شيخ محمد وشركائه المتهمين في تلك الهجمات أمام محكمة فيدرالية فإنه كشف عن أنه يرى الاعتداءات الإرهابية في نيويورك أنها جريمة وليست عملا حربيا."

جدير بالذكر أن الرئيس أوباما وأعضاء إدارته حثوا الأميركيين يوم الأربعاء على عدم الخوف من محاكمة المتهمين باعتداءات 11 سبتمبر/أيلول مؤكدين ثقتهما بقضاء الحق العام. غير أن الجمهوريين يرغبون في أن يحاكم المتهمون أمام محاكم عسكرية استثنائية.
XS
SM
MD
LG