Accessibility links

آراء حول دعوة الحكيم لإشراك البعثيين في العملية السياسية


أشاد النائب عبد الله إسكندر بدعوة رئيس المجلس الأعلى الإسلامي لمشاركة البعثيين ممن لم يرتكبوا جرائم في العملية السياسية، فيما شدّد النائب جبار الطائي على ضرورة التمسك بالدستور في التعامل مع حزب البعث.

ووصف اسكندر النائب عن الكتلة العربية المستقلة دعوة عمار الحكيم بأنها خطوة جادة لتوحيد العراقيين إذا كانت خارج إطار الدعاية الانتخابية، على حد قوله.

النائب عن حزب الفضيلة جبار الطائي أكد أهمية التمسك بما ورد في الدستور بخصوص التعامل مع حزب البعث المنحل، موضحا قوله إن "الحكيم يعلم جيداً أن حزب البعث هو حزب محظور دستورياً، فلا يمكن العودة تحت هذا الاسم مطلقاً إلا إذا تم تغيير الدستور".

ورجح الطائي أن يكون الحكيم قصد بدعوته أن يتخلى البعثيون عن "ماضيهم وأفكارهم وينتمون إلى مكون آخر" للمشاركة في العملية السياسية.

وكان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم أعلن
في العاصمة الأردنية عمان خلال جولته الإقليمية دعوته لمشاركة البعثيين في العملية السياسية، مستثنيا من ذلك من وصفهم بالصداميين المتورطين بارتكاب جرائم ضد الشعب العراقي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG