Accessibility links

المنتخب المصري يصل القاهرة والمباراة تثير أزمة دبلوماسية بين مصر والسودان والجزائر


وصل المنتخب المصري لكرة القدم إلى مطار القاهرة على متن طائرة خاصة قادمة من العاصمة السودانية الخرطوم ، برفقة نجلي الرئيس المصري السيدان جمال وعلاء مبارك.

وذكر التليفزيون المصري أن المعلومات الأولية تشير إلى عدم تعرض أي من أعضاء بعثة المنتخب لأي إصابات جراء الاعتداءات التى تعرض لها المشجعون المصريون من جانب المشجعين الجزائريين.

وكان وزير الصحة المصري قد نفى مقتل أي مشجع مصري وقال إن عدد المصابين 21 مصابا بإصابات طفيفة جراء الكدمات وبعض الجروح السطحية. وعرضت القناة المصرية صورا لحافلات المشجعين المصريين في الخرطوم وهي محطمة النوافذ والواجهات بالكامل جراء الرشق بالحجارة من جانب المشجعين الجزائريين.

كما عرضت القناة لإفادات بعض المشجعين المصريين الذين بدت عليهم أثار الجروح التي أصيبوا بها جراء الاعتداء.

على صعيد آخر، استنكرت اللجنة السودانية العليا المكلفة باستقبال وتأمين المشجعين المصريين والجزائريين ما أوردته بعض القنوات المصرية الخاصة من اتهامات للسلطات السودانية بالتقاعس في حماية المشجعين المصريين ،

ووصفت تلك الاتهامات بالإجحاف وبأنها تسيء إلى العلاقات الأخوية بين الشعبين وكانت وزارة الخارجية السودانية قد استدعت السفير المصري في الخرطوم وأبلغته احتجاج السودان على إساءة بعض وسائل الإعلام المصرية إلى صورة السودان مطالبة الحكومة المصرية بتصحيح الموقف، فيما استدعت الخارجية المصرية بدورها السفير الجزائري وأبلغته رسالة احتجاج إلى الحكومة الجزائرية.

XS
SM
MD
LG