Accessibility links

logo-print

كلينتون تعد بتقديم الدعم اللازم للقوات الأميركية في أفغانستان وتشيد بتعهدات كرزاي


تعهدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الخميس بتقديم الدعم اللازم للقوات الأميركية العاملة في أفغانستان لتمكينها من دعم وتدريب القوات الأفغانية لرفع قدراتها وتأهيلها لتولي المسؤولية عن الأمن في البلاد التي تشهد تمردا شديدا تقوده حركة طالبان.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحافي عقدته في كابل إثر لقائها بقائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال وعدد من الجنود العاملين هناك إن "إدارة الرئيس باراك أوباما حريصة على تمكين الحكومة الأفغانية من بناء قدراتها" مشيرة في هذا الصدد إلى "سعادتها" بتصريحات الرئيس حامد كرزاي بشأن عزم القوات الأفغانية تولي زمام المبادرة في البلاد في غضون خمس سنوات.

وأضافت كلينتون التي تقوم بزيارتها الأولى إلى أفغانستان منذ توليها مهام منصبها أن تحقيق هذا الهدف سيكون فقط عبر دعم وتدريب القوات الأميركية لنظيرتها الأفغانية مؤكدة عزم الإدارة على تقديم الدعم اللازم للقوات الأميركية لتمكينها من تحقيق هذا الهدف.

وشددت على ضرورة "مواصلة الشراكة بين الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية في الأمن والتدريب" مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها "مدركة" لحقيقة أن العمل في أفغانستان يشكل تحديا للقوات الأميركية.

وينظر الرئيس باراك أوباما حاليا في مقترح من ماكريستال بزيادة عدد القوات الأميركية العاملة في أفغانستان بما يزيد على 40 ألف جندي.

وينتشر في أفغانستان أكثر من مئة ألف جندي أجنبي من بينهم نحو 68 ألف جندي أميركي يشاركون في التصدي لتمرد تقوده حركة طالبان ضد القوات الأجنبية والحكومة الأفغانية.

اشادة بكرزاي

وأشادت كلينتون بالخطاب الذي ألقاه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي خلال حفل تنصيبه، وقالت إنه "ينبئ بنقطة انطلاق جديدة".

وأضافت أن "الكلمة التي ألقاها الرئيس كرزاي أثناء تنصيبه توفر نقطة انطلاق جديدة مهمة ونعتزم البناء عليها".

واعتبرت أن " الكلمة كانت قوية بشكل خاص فيما يتعلق بالخطوات التي يعتزم اتخاذها بشأن الفساد".

وشددت كلينتون على أهمية التمكن من تحقيق الهدف الذي وضعه كرزاي لاسيما تحمل القوات الأفغانية المسؤولية عن مواجهة العدو.

وكان كرزاي قد أدى اليمين الدستورية في وقت سابق من اليوم الخميس لفترة رئاسة ثانية مدتها خمس سنوات وسط إجراءات أمنية مشددة وبحضور 800 شخص بينهم 300 مسؤول أجنبي.

وتعهد كرزاي بالتعلم من أخطاء الماضي والقضاء على ما أسماها ثقافة الإفلات من العقاب، مؤكدا أن حكومته ستتولى المسؤولية الأمنية في أفغانستان في غضون خمس سنوات كما دعا خصمه الرئيسي في الانتخابات الماضية عبد الله عبد الله إلى المشاركة في حكومة وحدة وطنية.
XS
SM
MD
LG