Accessibility links

logo-print

تقرير أميركي: الصين تتجسس بشكل أكبر على الولايات المتحدة


قال تقرير للجنة متخصصة في الكونغرس الأميركي اليوم الخميس إن الصين تتجسس بشكل أكبر على الولايات المتحدة بعدما سجلت تقدما في الحرب الالكترونية وعلى صعيد تجنيد عملائها.

وأكدت رئيسة لجنة الاقتصاد والأمن الصينية - الأميركية كارولين برثولوميو أن "الصين تغير الطريقة التي يتم فيها التجسس".

وجددت اللجنة في تقريرها السنوي اتهامها للسلطات الصينية بالتلاعب بالعملة الصينية مطالبة بإجراء أكثر حزما من الولايات المتحدة لهذه المسألة.

وسجل التقرير ارتفاعا في وتيرة الحرب الالكترونية الصينية للتسلل أو التشويش على مواقع للحكومة الأميركية وشخصيات تعتبرهم الصين بمثابة أعداء لها مثل الدالاي لاما.

وقال الكولونيل غاري ماك الوم وهو مسؤول عسكري أميركي، للجنة إن البنتاغون شهد 54 ألفا و640 حادثا مرتبطا بالحرب الالكترونية عام 2008 أي بزيادة بنسبة 20 بالمئة مقارنة بعام 2007، لافتا إلى أن هذه الزيادة قد تصل إلى 60 بالمئة هذا العام.

وقالت اللجنة إنه في حال كان العالم بأسره مصدر هذه الهجمات فان الصين هي المسؤول الأول عنها معتبرة أن سلطات بكين مستعدة لنشر جيش من قراصنة المعلوماتية الصينيين في حال وقوع نزاع.

وبحسب اللجنة، فإن الصين هي البلد الأكثر عداء للولايات المتحدة في مجال التجسس كما أنها تحاول تجنيد مزيد من الجواسيس الأميركيين.

XS
SM
MD
LG