Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية التركية في طهران لبحث سبل نزع فتيل أزمة الملف النووي مع احمدي نجاد


من المزمع أن يلتقي وزير الخارجية التركية احمد داود اوغلو اليوم الجمعة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في محاولة جديدة من أنقرة لنزع فتيل أزمة الملف النووي الإيراني المثير للجدل.

وقالت مصادر دبلوماسية إن اوغلو واحمدي نجاد سيلتقيان في مدينة تبريز شمال إيران، من غير أن يكشف عن أية تفاصيل إضافية.

غير أن وكالة إنباء الأناضول التركية قالت إن المحادثات ستركز على تفعيل جهود الوساطة التركية ونزع فتيل الأزمة، خصوصا بعد رفض إيران يوم الاربعاء الماضي العرض الدولي المتعلق بتصدير مخزونها من اليوانيوم الضعيف التخصيب إلى روسيا ليتم تحويله إلى وقود نووي.

ويتوقع أن يتوجه اوغلو جوا إلى إيران آتيا من كابل حيث شارك في مراسم تنصيب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، بحسب الوكالة.

وتأتي زيارة الوزير التركي بناء على دعوة من نائب الرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي الذي شارك كذلك في مراسم التنصيب.

اجتماع بروكسل

وعلى الصعيد ذاته، من المقرر أن يجتمع ممثلو الدول الست المعنية بملف طهران النووي اليوم الجمعة في العاصمة البلجيكية بروكسل لبحث تطورات الملف والرفض الإيراني للعرض الدولي.

وسيعقد الاجتماع على مستوى المدراء السياسيين لوزارات الخارجية في الدول الست الكبرى وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.
XS
SM
MD
LG