Accessibility links

الاتحاد المصري لكرة القدم يهدد بتجميد نشاطه لمدة عامين احتجاجا على أحداث الخرطوم


هدد الاتحاد المصري لكرة القدم بوقف النشاط الرياضي لمدة عامين على الأقل احتجاجا على ما حدث من اعتداء على الجماهير المصرية الرياضية ولاعبيها ومسؤوليها بالسودان في حالة عدم تدخل الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" بشكل صارم.

وأوضح الاتحاد المصري في بيان على موقعه على شبكة الانترنت انه سيرفع شكوى إلى الفيفا متضمنة كافة الأحداث التي واكبت مباريات مصر والجزائر سواء التي كانت بالجزائر والقاهرة ومأساة المباراة الفاصلة بالسودان ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

وتابع البيان ان "الشكوى تتناول انتهاك الأعراف الأخلاقية التي ترسخها مبادئ الفيفا من الالتزام الرياضي والانضباط الأخلاقي وروح المنافسة الشريفة وهي اللوائح المتعارف عليها عالميا (اللعب النظيف) سواء بين الجماهير او اللاعبين والتي انتهكتها تماما الجماهير الجزائرية ومسؤوليها ولاعبيها سواء في الجزائر او مصر

او بالمباراة الفاصلة بالسودان والتي وصلت إلى حد إرهاب الجماهير الرياضية المصرية ومسؤوليها ولاعبيها وتعريض حياتهم للخطر قبل وبعد المباراة "بالأسلحة البيضاء – خناجر – سيوف – الصواريخ النارية".

وأضاف ان "المأساة تجسدت واكتملت بعد انتهاء مباراة السودان وتحولت إلى مأساة أخلاقية إرهابية فى عالم الرياضة يرفضها تماما المجتمع الرياضي والدولي ومسؤوليه والجماهير الرياضية المصرية بجميع فئاتها كما يستشهد بتقرير الشرطة السودانية في محاضرها ومتابعتها لأحداث اللقاء وأيضا تسجيلات الفيديو للجماهير الجزائرية ولاعبيها ومسؤوليها.

XS
SM
MD
LG