Accessibility links

توقع تسجيل نمو في دبي لعام 2009 بالرغم من الأزمة


قال رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية العملاقة الجمعة إن إمارة دبي ستسجل على عكس التوقعات نمو بنسبة 5 بالمئة في إجمالي ناتجها الداخلي على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية.

وقال العبار الذي يرأس لجنة شكلتها إمارة دبي لمعالجة تداعيات الأزمة الاقتصادية: "نعم، لقد تأثرنا بالأزمة. كان لدينا في الماضي معدلات نمو بلغت 14 بالمئة وهي ستكون بحدود 5 بالمئة في 2009".

وأضاف العبار في افتتاح مؤتمر ينظمه المنتدى الاقتصادي العالمي في دبي: "إنها بالطبع ليست أخبارا سيئة إلا أنها ليست أخبارا جيدة بالنسبة للماضي".

وكان نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء وحاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قال في أبريل/ نيسان الماضي إن النمو في دولة الإمارات ككل سيكون بحدود 3 بالمئة في 2009 مقارنة بـ7.4 بالمئة في 2008.

من جهته، كان صندوق النقد الدولي توقع أن يكون معدل النمو في دول مجلس التعاون الخليجي بحدود 3.5 بالمئة في 2009 مقابل 6.8 بالمئة في 2008.

وقال العبار: "إن الأشهر الـ12 الماضية كانت مؤلمة إلا أننا واثقون من استقرار دبي".

ونفى العبار تسجيل أي حركة مغادرة واسعة النطاق للوافدين المقيمين في دبي.

وأكد أنه خلال الأشهر الـ12 الماضي "قدم 400 ألف شخص للإقامة في دبي" بالرغم من الأزمة، إلا أنه لم يحدد عدد الذين غادروا في الفترة نفسها بسبب فقدان وظائفهم.

كما أكد أنه سيتم الإعلان في الأيام المقبلة عن دمج شركة إعمار العقارية التي تملكها حكومة دبي جزئيا والشركات العقارية التابعة لمجموعة دبي القابضة المملوكة من قبل حكومة دبي، وهي دبي للعقارات وسما دبي وتطوير.

واعتبر العبار أن هذا الاندماج "يصب في مصلحة الجميع".

وعادت شركة "إعمار" العقارية العملاقة إلى الربحية في الربع الثالث من العام الحالي إذ بلغت أرباحها الصافية في هذا الفصل 655 مليون درهم (178 مليون دولار) مقابل خسائر بلغت 1.285 مليار درهم (350 مليون دولار) في الربع الثاني.

وتأثر القطاع العقاري في دبي بقوة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية وانخفضت الأسعار بنسبة تصل إلى 50 بالمئة إلا أن مؤشرات تحسن في أداء السوق بدأت تظهر.
XS
SM
MD
LG