Accessibility links

logo-print

اليونيسيف تعرب عن قلقها إزاء ارتفاع نسبة الشبان الفلسطينيين الذين يتركون الدراسة في لبنان


أعرب رئيس فرع صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في لبنان راي فيرغيليو توريس عن قلق الأمم لمتحدة إزاء الارتفاع الكبير في نسبة الشبان الفسطينيين اللاجئين في لبنان الذين يتركون المدرسة، والتي بلغت خمسين بالمئة لدى من هم دون السابعة عشرة.

وقال توريس إن معظم هؤلاء يتركون المدرسة بسبب الفقر وغياب البرامج المدرسية المناسبة والآفاق المتعلقة بمستقبلهم.

وأشار توريس إلى عامل آخر يثير القلق هو معدل العمل بين الأحداث الفلسطينيين اللاجئين والذي يصل عددهم إلى نحو ستة بالمئة وهم في غالبيتهم من الذكور. وقال إن هذا الرقم مرتفع جدا إذا ما قورن بالأرقام في الدول المتقدمة حيث اختفت عمالة الأحداث عمليا.

ويعيش ما بين مئتين وخمسين ومئتين وسبعين ألف فلسطيني في لبنان.

ويتحدر القسم الأكبر منهم من العائلات التي وصلت إلى لبنان من فلسطين في عام 1948 اثر قيام دولة إسرائيل.

XS
SM
MD
LG