Accessibility links

logo-print

حزب المحافظين البريطاني يقول إنه إذا عاد إلى الحكم سيسحب القوات البريطانية من ألمانيا


أعلن حزب المحافظين البريطاني المعارض الذي من المتوقع أن يعود إلى الحكم نتيجة الانتخابات العامة التي ستجري في 2010، إنه سيسحب إذا تمكن من الفوز فيها الجنود البريطانيين الذين يبلغ عددهم 25 ألفا من ألمانيا في إطار إعادة تنظيم قوات حلف شمال الأطلسي، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال وليام فوكس المسؤول عن القضايا الدفاعية في الحزب، لصحيفة دايلي تلغراف، إن الأعضاء الآخرين في حلف الأطلسي سيتولون مهمة الدفاع عن القارة ويحررون بذلك الجيش البريطاني للانصراف إلى القيام بعمليات خارج أوروبا، كالحرب في أفغانستان.

وأضاف فوكس أنه إذا كانت البلدان الأخرى مستعدة للاضطلاع بدور في الدفاع عن القارة، فإن ذلك سيتيح لبريطانيا وفرنسا أن تأخذا على عاتقهما القيام بهمات عسكرية.

وأوضح أن الأمر الأهم هو التقاسم الأنجع للمهمات حتى نتحرر من بعض المسؤوليات.

وقد تسببت دعوة حلف الأطلسي أعضاءه إلى زيادة مساهماتهم العسكرية في العمليات بأفغانستان، حيث تعد الفرقة البريطانية الثانية بعد الولايات المتحدة على صعيد العناصر، مع تسعة آلاف رجل، في حصول توتر بين أعضاء الأطلسي.

وقال فوكس "نستطيع الرد بأننا نريد تقاسما للمهمات أو البدء ببحث ما تستطيع البلدان القيام به نظرا إلى واقعها القانوني والسياسي والعسكري".

وأضاف أنه من الأفضل أن تضطلع البلدان في إطار حلف الأطلسي بأدوار تستطيع تأديتها 100 بالمئة.

وكانت المهمة الأساسية للقوات البريطانية والأميركية المنتشرة في ألمانيا تقضي بضمان أمن ألمانيا في مواجهة الاتحاد السوفياتي إبان الحرب الباردة، وباتت الآن تقضي بالسماح لحلف الأطلسي بالرد سريعا على أحداث في القارة الأوروبية.

XS
SM
MD
LG