Accessibility links

logo-print

بابا الفاتيكان وأسقف كانتربري يناقشان التحديات التي تواجه الطوائف المسيحية


أجرى البابا بنيدكت السادس عشر وأسقف كانتربري روان ويليامز الرئيس الروحي للكنيسة الانغليكانية مناقشات وصفتها دوائر حاضرة الفاتيكان بأنها كانت ودية.

وأضاف الفاتيكان أن هذا اللقاء الخاص كان مناسبة للمسؤولين الروحيين لمناقشة التحديات التي تواجهها كل الطوائف المسيحية في مستهل هذه الألفية وضرورة تطوير أشكال التعاون لمعالجتها.

وأوضح الفاتيكان في بيان أن اللقاء تناول أيضا الأحداث الأخيرة المتصلة بالعلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الانغليكانية، وأتاح التذكير بالإرادة المشتركة لمتابعة وتعزيز العلاقات المسكونية بين الكاثوليك والانغليكان.

واللقاء بين البابا والمونسنيور ويليامز المقرر منذ فترة طويلة، هو الأول بينهما منذ إعلان الفاتيكان في 20 أكتوبر/تشرين الأول الفائت إنشاء هيئة خاصة لاستقبال الانغليكان المحافظين المستاءين من إباحة زواج المثليين وتنصيب أساقفة نساء.

وقال أسقف كانتربري إنه أبلغ الفاتيكان بقلقه من الأسلوب الذي جاء فيه إعلان استقطاب أبناء الكنيسة الانغليكانية.

XS
SM
MD
LG