Accessibility links

متمردوحركة الشباب الإسلامية يسيطرون على بلدة بجنوب الصومال إثر اشتباكات عنيفة


أعلن متمردون صوماليون ينتمون لحركة الشباب الإسلامية الأحد أنهم سيطروا على بلدة أفمادو في جنوب الصومال من متمردي حزب الإسلام بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى.

ويسيطر أعضاء حركة الشباب على معظم أنحاء جنوب الصومال وأجزاء من العاصمة مقديشو.

وتقاتل الحركة قوات الحكومة وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي لفرض أحكام الشريعة الإسلامية وفق تفسيرها في أنحاء الصومال.

وقال شهود إن مئات من مقاتلي الحركة قاموا بمسيرة الأحد في بلدة أفمادو بمنطقة جوبا الجنوبية بعد قتال عنيف بدأ السبت. وذكر سكان أنهم شاهدوا جثثا في الشوارع أثناء فرارهم من البلدة.

وكانت حركتا الشباب وحزب الإسلام حليفتين في السابق لكنهما اختلفتا بشأن من الذي سيسطر على ميناء كيسمايو الجنوبي.

وقال أحمد علي نور وهو محلل سياسي مقيم في مقديشو "استراتيجية حركة الشباب هي وقف كل من يمكنه بسط نفوذه على الناس في المناطق التي تسيطر عليها. يتعلق هذا القتال أساسا بمن الذي سيسطر على الموارد وعلى ميناء كيسمايو."
XS
SM
MD
LG