Accessibility links

كتائب القسام تعلن الاتفاق مع الفصائل الفلسطينية في غزة لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل


أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس الأحد التوصل إلى اتفاق مع الفصائل الفلسطينية الأخرى في قطاع غزة لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل حفاظا على الجبهة الداخلية.

وقالت كتائب القسام في بيان "إن اتفاق القسام مع الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة بوقف الصواريخ، لم يأت من منطلق ضعف وإنما للحفاظ على الجبهة الداخلية والمصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني."

لكن البيان أكد أن كتائب القسام لن تلتزم بهذا الاتفاق في حال تعرض قطاع غزة لهجوم إسرائيلي.

وأضاف البيان أن كتائب القسام لن تقف مكتوفة الأيدي حيال التصعيد الإسرائيلي في القطاع، وستدافع بكل ما أوتيت من قوة للتصدي لأي عدوان جديد يستهدف القطاع.

كتائب أبو علي مصطفى خارج الاتفاق

إلا أن كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أعلنت الأحد أنها "ليست جزءا" من هذا الاتفاق على وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وجاء في بيان صادر عنها "نؤكد أننا لم نكن جزءا من أي اتفاق يقضي بوقف إطلاق الصواريخ نحو الأعداء أو بتحييد أي شكل من أشكال المقاومة المشروعة التي كفلتها كافة الشرائع والمواثيق الدولية."

وتابع البيان "ستبقى صواريخنا موجهة صوب مدن ومواقع العدو للرد على جرائمه في كل زمان ومكان، ولن يثنينا شيء عن الرد الجبهاوي، فالرعب والقتل لن يقابلا إلا بالمثل."

وكان وزير الداخلية في الحكومة المقالة التابعة لحركة حماس فتحي حماد قد أعلن السبت أن الحركة "لا تمنع المقاومة إلا في ظل التوافق خاصة بعد الحرب الأخيرة والحاجة إلى إفساح المجال للإعمار، ليلتقط الناس أنفاسهم" في إشارة إلى الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الشتاء الماضي الذي أوقع نحو 1400 قتيل فلسطيني.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن صاروخا أطلق السبت من قطاع غزة سقط في جنوب إسرائيل من دون أن يسفر عن ضحايا أو خسائر. وقال متحدث عسكري إن الصاروخ سقط قرب مدينة سديروت الإسرائيلية. ولم يتبن أي طرف إسرائيلي مسؤولية إطلاق هذا الصاروخ.
XS
SM
MD
LG