Accessibility links

logo-print

وزير الداخلية السعودية يقول إن كل الإجراءات اتخذت من أجل الحفاظ على سلامة الحجاج


قال الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية والنائب الثاني لرئيس الوزراء السعودي وهو رئيس لجنة الحج العليا في مؤتمر صحافي عقده في مكة "لن نسمح بأي حال من الأحوال بأن يساء لهذه المناسبة العظيمة أو لأي حاج" مضيفا "لا يجوز أي فعل من الأفعال ليس ركنا في أداء الحج."

وحول ما تردد عن إمكانية حدوث اضطرابات من قبل إيرانيين قال الأمير نايف "سمعنا أشياء متناقضة لكن التصريحات الأخيرة طيبة من مسؤوليين إيرانيين."

تجمع إيراني مسموح به

ومن المقرر أن تقيم بعثة الحج الإيرانية تجمعا "للبراءة من المشركين" في يوم الوقوف على عرفات.

وكان نائب رئيس البعثة الإيرانية قد أكد أن هذه "المراسم اعتيادية" ولن تكون مخالفة للقوانين في السعودية، مشددا على احترام القوانين في المملكة.

وطلبت المملكة من إيران عدم تسييس الحج إثر دعوات وجهت إلى الحجاج الإيرانيين للقيام بتظاهرات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل في مكة المكرمة.

وكانت السلطات السعودية قد تصدت لتظاهرة للحجاج الإيرانيين خلال موسم الحج لعام 1987 أدت إلى مقتل أكثر من 400 شخص بينهم 275 إيرانيا. وتوترت العلاقات بين البلدين إثر تلك الحادثة ومنع الإيرانيون من الحج حتى عام 1991.

عرض عسكري قبل جبل عرفات

وقدمت فرق أمنية مدعومة بعربات مدرعة عرضا عسكريا أمام وزير الداخلية في قاعدة قرب جبل عرفات في مكة.

وشمل العرض أيضا استعراضا لقوى الدفاع المدني والفرق الطبية وضم أيضا عربات ثبتت عليها كاميرات حرارية لفحص المشتبه بإصاباتهم بانفلونزا الخنازير. وحلقت مروحيات مساندة أثناء العرض العسكري الذي استمر حوالي ساعتين.

قوات لتوفير الأجواء الإيمانية

وخلال مراسم الاستعراض العسكري أكد الفريق سعيد بن عبد الله القحطاني مدير الأمن العام "اكتمال" الاستعدادات والجاهزية لقوات الأمن وقوامها أكثر من 100 ألف. وشدد الفريق القحطاني على أن هذه القوات ستعمل على توفير الأجواء "الإيمانية" للحجاج.

ويستعد الحجاج للتوجه إلى منى مساء الأربعاء حيث يبيتون في خيام قبل التوجه جميعا في وقت واحد للوقوف على جبل عرفات من شروق الشمس حتى الغروب الخميس.

ويبلغ الحجاج الذروة في الازدحام عند الوقوف على عرفات وهو أهم المناسك في الحج والركن الأصعب حيث يتجمع كل الحجاج في خيام.
XS
SM
MD
LG