Accessibility links

logo-print

خسائر الفيضانات الجامحة في شمال غرب إنكلترا قد تتجاوز 100 مليون جنيه إسترليني


في شمال غرب انكلترا لا تزال عشرات الجسور والطرقات والمدارس مغلقة الاثنين في منطقة البحيرات بعد فيضانات كارثية في الأيام الأخيرة في حين تتواصل عمليات البحث للعثور على سيدة مفقودة.

وأغلق 16 جسرا و20 طريقا على الأقل في مقاطعة كومبريا الأشد تأثرا بالفيضانات حيث لا تزال 20 مدرسة مغلقة. كما لا يزال أكثر من 60 شخصا في ملاجئ مؤقتة.

وتفحصت مصلحة الطرق 1800 جسر في المقاطعة للتأكد من أنها لم تتضرر بسبب الفيضانات. وانهارت ستة جسور في كومبريا مما أدى إلى وفاة شرطي الجمعة من بين 44 شرطيا كانوا يمنعون المرور من فوق أحد الجسور بعد تضرره من السيول.

وتسببت الفيضانات في وفاة شخص آخر كان في زورق وجرفته المياه في جنوب غرب انكلترا. واستؤنفت عمليات البحث الاثنين في بلاد ويلز للعثور على امراة تبلغ من العمر 21 عاما يبدو أن نهرا جرفها مساء السبت.

الأضرار 100 مليون جنيه استرليني

وتضرر نحو 1300 مسكن في كومبريا حيث هطل أكثر من 314 مليمترا في غضون 24 ساعة بين الخميس والجمعة في حدث يقع مرة كل 500 عام، بحسب أجهزة الأرصاد.

وسمح للسكان الذين تم إجلاؤهم بالعودة إلى منازلهم. وفي الإجمال تم إخلاء 900 مسكن دمر أغلبها، في مدينة كوكيرموث أكثر المدن تضررا حيث تجهد أجهزة التنظيف في إزالة مخلفات الفيضانات.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الذي زار هذه المقاطعة السبت، تخصيص مليون جنيه استرليني لمواجهة الكارثة. وقد تتجاوز قيمة الأضرار 100 مليون جنيه، بحسب جمعية شركات التأمين البريطانية.
XS
SM
MD
LG