Accessibility links

logo-print

انطلاق الدورة الـ16 لمهرجان السينما الأوروبية في بيروت الخميس


تنطلق الخميس المقبل في بيروت الدورة الـ16 لمهرجان السينما الأوروبية التي تتميز بنخبة أفلام حازت جوائز عالمية او عرضت في مهرجانات عالمية كما أعلنت الاثنين بعثة المفوضية الأوروبية، منظمة المهرجان بالتعاون مع السفارات والمراكز الثقافية لدول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح القائم بأعمال المفوضية الأوروبية في العاصمة اللبنانية مايكل ميللر في مؤتمر صحافي أن المهرجان الذي يستمر حتى السادس من ديسمبر /كانون الأول يتضمن 33 فيلما روائيا مما يسمح للجمهور بمشاهدة أفلام تميزت وحازت على جوائز في أهم المهرجانات العالمية.

وتمثل هذه الأفلام 18 دولة مما يدل مجددا على التعددية التي تميز الاتحاد الأوروبي.

ويشكل هذا المهرجان السنوي فرصة للبنانيين لمشاهدة افلام أوروبية لا توفرها عادة الصالات التجارية التي تركز على افلام هوليوود.

كما سيحضر بعض المخرجين لمناقشة أفلامهم مع المشاهدين ومن أبرزهم الفلسطيني ايليا سليمان الذي يقدم جديده "الوقت الباقي" في عرض أول والبولندي كريستوف زانوسي مخرج فيلم "القلب الدافىء". كما سيحضر طاهر رحيم الممثل الرئيسي في الفيلم الفرنسي "النبي" الذي حاز على الجائزة الكبرى في مهرجان كان عام 2009.

وتتراوح مواضيع الأفلام التي ستعرض بين الكوميديا والأفلام الموسيقية وأفلام الأولاد.
وتجري العروض في إحدى الصالات السينمائية في منطقة الأشرفية وتبدأ بالفيلم الاسباني "كلمة منك" للمخرجة انجليس غونزاليس-سندي.

كما يتضمن المهرجان عروضا لـ 20 فيلما قصيرا لطلاب لبنانيين تم اختيارهم من سبعة معاهد سينما في لبنان.
ويمنح المهرجان جائزتين لأفضل فيلمين قصيرين. وقد تم استبدال الجوائز النقدية بإتاحة الفرصة للفائزين للمشاركة في احد المهرجانات التي تقام في الاتحاد الأوروبي.

وتقام على هامش المهرجان ورش عمل لكتابة سناريو الأفلام الروائية بهدف تشجيع المواهب اللبنانية الناشئة.
ويقيم المهرجان عروضا أخرى خارج العاصمة في ثلاث مدن هي طرابلس وصيدا وزحلة.

تجدر الإشارة إلى أن بيروت، التي اختيرت عاصمة عالمية للكتاب للعام 2009، شهدت الشهر الماضي مهرجان "بيروت الدولي للسينما" الذي افتتح بحضور المخرج الأميركي فرانسيس فورد كوبولا.
XS
SM
MD
LG