Accessibility links

انطلاق المرحلة الثانية لإزالة المخلفات الحربية من أحياء البصرة قريبا


أعلن محافظ البصرة شلتاغ عبود قرب قيام مديريات البيئة والصحة والبلدية بتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطهير المناطق السكنية من هياكل الدبابات والمعدات العسكرية المدمرة من جراء الحروب السابقة.

وقال في مؤتمر صحافي عقده ظهر الثلاثاء إن الإنطلاقة الثانية للمشروع تقضي بتطهير فندق حمدان، وإن التوقف الذي حصل سابقا كان بسبب ما وصفه بالاستعداد لإجراءات معينة، ومنها مطالبة بعض المواطنين بتعويضهم بمبالغ طائلة، لأنهم سبق وأن جمعوا هذه الخردة من المواقع الحربية.

وفي هذه الأثناء، قال رئيس مجلس محافظة البصرة جبار أمين جابر إن تعثر تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع كان نتيجة اكتشاف مواقع تحتوي على مخلفات حربية ملوثة باليورانيوم.

وأشار جابر إلى أن البصرة مقبلة على تنفيذ حملة كبيرة بالتعاون مع منظمات دولية لرفع المخلفات الحربية من المناطق السكنية وسيتم قريبا الإعلان عن إغلاق هذا الملف تماما.

يشار إلى أن بعض المناطق السكنية في محافظة البصرة توجد فيها مواقع تحتوي على كميات كبيرة من هياكل الدبابات وأجزاء المعدات العسكرية المدمرة والتي قام أشخاص بعد عام 2003 بجمعها من جبهات الحروب السابقة وتكديسها بالقرب من منازلهم على أمل أن يتمكنوا من بيعها إلى مصانع الحديد والصلب.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG