Accessibility links

أوركسترا قطر بإشراف مارسيل خليفة تنتشر عالميا


تسعى اوركسترا قطر بإشراف المؤلف اللبناني مارسيل خليفة إلى أن تكون سفيرة للدولة الطموحة والثرية وإن كانت لا تضم أي عازف قطري، إلا أنها ما زالت تصقل هويتها.

وأبدى عازفو الاوركسترا الذين ينتمون إلى أكثر من ثلاثين جنسية حيوية في تمرينهم الأخير استعدادا لحفل ضخم استضافته قبل أسبوع "مؤسسة قطر" بحضور السيدة الفرنسية الأولى كارلا ساركوزي وسيدة قطر الأولى الشيخة موزة بنت ناصر المسند، عرابة الاوركسترا.

وقال مارسيل خليفة المدير الموسيقي للفرقة الذي أدى معها على العود في الحفل الذي استضافته مؤسسة قطر عمله "متتالية اندلسية"، إن الاوركسترا حملت قطر والعالم العربي إلى محافل عالمية مهمة، مشيرا بشكل خاص إلى قاعة كارنيغي في نيويورك ومسرح سكالا في ميلانو.

وذكر في حديث مع وكالة الصحافة الفرنسية أن الاوركسترا قدمت منذ إطلاقها قبل 13 شهرا عمله "الكونشرتو العربي".

إلا أن خليفة الذي عمل شخصيا على تشكيل الاوركسترا لا يخفي التحديات التي تواجهها، علما أنها أول اوركسترا سمفونية محترفة في منطقة الخليج. وقال إن الاستمرارية هي التحدي الأكبر إذ أن الاوركسترا التي تحظى بالموارد اللازمة وتتفوق بعازفيها على اوركسترات أخرى في المنطقة العربية، ما زال يتحتم عليها أن تشكل شخصيتها وتجد دعوتها، خصوصا أنها لا تحظى حتى الآن بقائد دائم.

وذكر أن اسم قائد الاوركسترا المصري الشاب نادر عباسي مطروح بقوة لتولي هذا المنصب.

وإذا كانت لكل اوركسترا في العالم فلسفتها، فإن فلسفة اوركسترا قطر بحسب خليفة هي أن تعزف موسيقى من العالم مع الابتعاد قليلا عن الموسيقى الكلاسيكية الأوروبية والتوجه أكثر نحو موسيقى الشعوب من العالم العربي أو أميركا اللاتينية وغيرها.

وأوضح أن ما تريده الاوركسترا هو أن تقدم موسيقى أكثر إنسانية وان تؤسس لصوت موسيقي جديد للمنطقة ولو أن الموسيقى الكلاسيكية لا تزال تستحوذ على القسم الأكبر من نشاطها.

إلا أن الاوركسترا التي يراد منها أن تكون سفيرة لقطر وللعالم العربي، ليس فيها إلا القليل من العرب، ولا تضم أي قطري.

XS
SM
MD
LG